اغلاق

توقيع مذكرات بين المشروع الإنشائي ومؤسسات حكومية وأهلية

وقّعت جمعية المشروع الانشائي العربي في محافظة أريحا والأغوار والذي أسسها المقدسي المرحوم موسى فيضي العلمي عام 1944 ، مذكرات تفاهم وعمل مشترك،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال توقيع الاتفاقيات والجولة في المشروع الإنشائي

مع وزارة الاثار والسياحة وعدد من مؤسسات المجتمع المدني والتي تتقاطع في عملها مع البرامج التطويرية المستقبلية للمشروع الإنشائي العربي والتي تتضمن مجالات متعددة زراعية و التدريب المهني و بناء القدرات والخبرات و تفعيل البحث العلمي وتطوير السياسات الاعلامية بما يخدم الخطة التنموية الشاملة والعمل معا على ايجاد فرص تمويل ملائمة للمشاريع المشتركة.
وتم توقيع اتفاقيات تعاون مشترك مع كل من وزارة السياحة والآثار ومجموعة الهيدرولوجيين ولجان العمل الزراعي ووكالة وطن للأنباء، وذلك بحضور عدد من ممثلي جمعية المشروع الانشائي وادارته التنفيذية. وتبع التوقيع نقاش عام تناول سبل التعاون المشترك في اطار الخطة التطويرية التنموية للمشروع.
وأكد الدكتور علي الحسيني رئيس مجلس أدارة الجمعية على أهمية التعاون المشترك بين المشروع والمؤسسات الاهلية والرسمية ذات العلاقة بما في ذلك ضمان الحفاظ على المشروع وتطويره باستنهاض كافة القدرات والطاقات المتوفرة.
بدوره أكد مدير عام لجان العمل الزراعي المهندس فؤاد أبو سيف على ايلاء المؤسسة اهمية كبيرة للمشاريع التنموية التي تعمل عليها جمعية المشروع الانشائي العربي التي تعتبر تنموية وطنية هامة والتي تتطلب من المؤسسات جهدا كبيرا للحفاظ على هذا الإرث بما يشكله من نموذج تنموي ناجح، مضيفا ان توقيع مذكرات التفاهم المشترك تاتي لحماية هذا الانجاز الوطني بالفكر التعاوني الحقيقي و العمل على انجاحه و تطويره من أجل بناء القطاع الزراعي في إطار متكامل بالتنمية الزراعية المستدامة.
كما أكد معمر عرابي مدير وكالة وطن للأنباء على الدور الاساسي للاعلام في تعميم التجارب التنموية الناجحة مساهما في رصد الدعم اللازم لاستمرارها و تطويرها على الصعد المختلفة.
بدورها ابدت الدكتورة ديمة امين رئيسة مجلس ادارة مجموعة الهيدرولوجيين اهتمام المؤسسة بآفاق تطوير هذا المشروع و العمل الجاد من قبل جميع الاطراف ذات العلاقه على بذل الجهود القصوى للحفاظ على هذا النموذج و الحفاظ على إرثه الذي تميز بالعمل الجماعي و الذي اعطى المشروع تاريخيا مواصفاته القصوى.
كما ابدى الدكتور عبد الرحمن التميمي مدير مجموعة الهيدرولوجيين على الدور المنوط انجازه على صعيد دراسة مصادر المياه للمشروع لما في ذلك من اهمية في وضع الخطط التنموية المستقبليه المختلفة و المعتمدة كليا على كمية المياه في المخزون الجوفي للأبار.
بدوره استعرض جهاد ياسين مدير عام المتاحف والآثار في وزارة السياحة اهمية الموقع السياحي للمشروع ودوره التاريخي والذي يؤهله ليكون منطقة جلب سياحي على مستوى الوطن من خلال عدد من المشاريع السياحية والمتاحف المتعددة منها المتحف الزراعي الاول من نوعه في فلسطين و متحف العلوم بما يمثله المشروع من موقع جذب للطلبة والرحلات المدرسية ومتحف التراث والذي سيجمع ويبين مدى ارتباط مدينتي القدس واريحا وسيعرض به مقتنيات مؤسس المشروع موسى العلمي والمتحف التاريخي المتضمن لقطع اثرية مستخرجة من المنطقة.

" توقيع هذه الاتفاقيات مع الوزارات والمؤسسات الشريكة التشبيك بينها من شأنه ان ينشئ علاقات استراتيجية تلبي طموحات الجمعية والمؤسسات "
واطلع عضو مجلس ادارة المشروع الانشائي الدكتور سفيان بسيط الحضور على الانجازات التي حققتها الجمعية منذ تأسيسها عام 1944 والتجربة التنموية الرائدة والمتنوعة على المستوى الوطني والإقليمي مشيرا الى " ان توقيع هذه الاتفاقيات مع الوزارات والمؤسسات الشريكة التشبيك بينها من شأنه ان ينشئ علاقات استراتيجية تلبي طموحات الجمعية والمؤسسات ضمن الخطة التطويرية و لتشكل نموذجا تنمويا متكاملا يحتذى به على المستوى الوطني والعربي.
وقد تم اللقاء بحضور اعضاء مجلس ادارة المشروع محمد حساسنة وصالح مجج واللذين ثمنا هذا الانجاز وضرورة الحفاظ عليه وتطويره للوصول للاهداف المنشودة في خدمة صمود شعبنا الفلسطيني.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق