اغلاق

خالد: التلوث والمستوطنات اسباب إضافية لمقاطعة منتجات اسرائيل

دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفبذية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "الجهات الرسمية المختصة في السلطة الوطنية الفلسطينية


تيسير خالد

الى منع دخول المنتجات الاسرائيلية وفي الحد الأدنى تلك ، التي لها بديل وطني على اختلافها من دخول الاسواق الفلسطينية ، عملا بقرارات المجلس المركزي الفلسطيني في دورة انعقاده الأخيرة مطلع آذار من العام الماضي" . 
وناشد في الوقت نفسه "المواطنين الفلسطينيين بمقاطعة المنتجات الاسرائيلية ردا على الحملة ، التي تنظمها وتوجهها وتمولها الحكومة الاسرائيلية ضد حركة المقاطعة على المستويات المحلية والاقليمية والدولية" .
وأضاف "أن مقاطعة هذه المنتجات يكتسب أهمية ومصداقية في ضوء ما نشر في الأيام الأخيرة حول تلوث منتجات غذائية متداولة على نطاق واسع ببكتيريا السالمونيلا الضارة التي تسبب التهابات معوية معدية وبفعل تلوث منتجات عدد من الشركات كشركة سلتي شامير ، التي تنتج أنواعا مختلفة من الحمص والطحينة والسلطات ومنتجات الكورنفلكس وشركة الحليب الإسرائيلية "راشيت" لاحتوائها على جرثومة الحمى المالطية التي يمكن ان تصيب من يتناولها بأمراض خطيرة يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة ومزمنة" .
وأكد تيسير خالد "أن بعض هذه الشركات كشركة سيلتي شامير تعمل من داخل المستوطنات كمستوطنة بركان على اراضي محافظة سلفيت ، ، الأمر الذي يضاعف من المسؤولية الرسمية والأهلية ويؤكد الضرورة الوطنية الملحة للمقاطعة خاصة وأن منتجات مثل هذه الشركات لا تخضع لأية رقابة فلسطينية ، ما يشكل خطرا على صحة المواطن الفلسطيني فضلا عن انها يجب أن تخضع في الأساس لقوانين المقاطعة باعتبارها من منتجات المستوطنات الاستعمارية ، التي أقامتها اسرائيل في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق