اغلاق

صيدم: سنطلق العام الدراسي من قلب مدرسة الخان الأحمر

شدد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم على إصرار وزارة التربية لحماية جميع المؤسسات التعليمية وصد كل المحاولات الرامية إلى استهداف هذه المؤسسات،



معلناً في الوقت ذاته عن إطلاق العام الدراسي وبشكل استثنائي من قلب مدرسة الخان الأحمر الواقعة في بادية القدس، رداً على تهديدات الاحتلال لهدم المدرسة واستهدافه لأهالي التجمع البدوي.
جاء ذلك خلال الزيارة التضامنية التفقدية التي نظمتها وزارة التربية والتعليم العالي، صباح اليوم، حيث جاءت هذه الزيارة؛ تأكيداً على "التشبث بالتعليم والعمل على تضافر جميع الجهود الوطنية والدولية من أجل حماية هذه المؤسسة التي شُيدت من إطارات السيارات المستعملة؛ إيماناً بدور التعليم في تعزيز صمود أهالي المنطقة ومواصلة تعليم أبنائهم وضمان حقهم في التعليم أسوة بأطفال العالم" .
وشارك في هذه الزيارة نائب محافظ القدس عبد الله صيام، ومدير تربية ضواحي القدس أيوب عليان، ومدير عام العمل الشعبي ودعم الصمود في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة، ومدير العلاقات العامة والإعلام في الهيئة زاهر أبو حسين، ومدير العلاقات الدولية في وزارة التربية نديم مخالفة، وممثلون عن التجمع البدوي وأهالي المنطقة وغيرهم من ممثلي الأسرة التربوية.
ووجه صيدم رسالة من داخل المدرسة قال فيها: "من هنا من هذه المدرسة ندعو إلى تكثيف حملات التضامن والتواجد الإعلامي الوطني والأجنبي من أجل تسليط الضوء على معاناة المدرسة وطلبتها..".
وأعرب صيدم عن "استنكاره ورفضه المطلق لأية محاولات تطال المدرسة وغيرها من المدارس الواقعة في المناطق المسماة "ج""، مؤكداً "أن الوزارة ومن خلال شركائها ستبذل قصارى جهدها من أجل التصدي لهذه السياسات الاحتلالية العنصرية" .
من جهته، أكد صيام "أن مدرسة الخان الأحمر تمثل رسالة مفادها الصمود والثبات في وجه المحتل، مشدداً على حق الطلبة في نيل تعليمهم وتوفير كافة المقومات التي من شأنها دعمهم وضمان ديمومة مسيرتهم التعليمية" .
بدوره، بين أبو رحمة "أن تهديدات الاحتلال لمدرسة الخان الأحمر تأتي في سياق السياسات الإسرائيلية التوسعية والاستيطانية، مؤكداً أن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وبالتعاون مع وزارة التربية ستعمل على حماية هذه المدرسة وستفشل كل المحاولات الاسرائيلية بحق المؤسسات التربوية" .
يشار إلى أن الوزارة ستطلق العام الدراسي من داخل المدرسة يوم الأربعاء المقبل، وفي هذا السياق تدعو الوزارة كافة الأصدقاء والمتضامنين والإعلاميين إلى المشاركة في هذا الحدث، الذي يعبر عن روح الانتماء للمسيرة التربوية والدفاع عن حقوق أطفالنا بالتعليم الآمن.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق