اغلاق

حماية المستهلك: يجب اخضاع المنتجات الإسرائيلية للفحص

شددت جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة على "ضرورة اتخاذ وزارة الصحة في حكومة التوافق الوطني خطوات وقائية من خطر المنتجات الإسرائيلية

 
شعار الجمعية

والاستيطانية في السوق الفلسطيني خصوصا بعد الاعلان من قبل وزارة الصحة الإسرائيلية عن سحب ومنع تداول عدد من منتجات السلطات والمفرزات والحليب من السوق الإسرائيلي بعد التأكد من خطرها على صحة المستهلك، عبر ضرورة سحب عينات من المنتجات الإسرائيلية لدى الموزعين ومن على رفوف السوبرماركت بشكل عشوائي والمتاجر في قطاعات غير غذائية وفحصها والتأكد من سلامتها، خصوصا ان الاعلانات باتت تتكرر من وزارة الصجة الإسرائيلية عن رسوب منتجات إسرائيلية". وفق ما جاء في بيان للجمعية.
تابع البيان:"وأضافت الجمعية خلال اجتماع للجنة سلامة الغذاء والدواء في الجمعية بحضور احلام العبد نائب الرئيس ومحمد المجدوبة مسؤول وحدة سلامة الغذاء والدواء ورانية الخيري امين سر الجمعية أن سلامة المستهلك وتوفير سلع ومنتجات آمنة له مسؤولية مباشرة من مسؤوليات وزارة الصحة حسب قانون الصحة العامة ومسؤولية من مسؤوليات وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الزراعة الأمر الذي يتطلب تضافر الجهود من أجل فجص كل ما يورد للسوق الفلسطيني من السوق الإسرائيلي أو من الاستيراد لضمان مطابقته لمعايير الجودة والمواصفات الفلسطينية، وطالبت الجمعية بضرورة
تنفيذ توصية أول مؤتمر للمستهلك الفلسطيني في العام 2010 الذي عقد في جامعة النجاح الوطنية بضرورة انشاء مختبرات مركزية لفحص المنتجات والسلع قبل وصلها للمستهلك خصوصا أن المنتجات الإسرائيلية لا تخضع للفحص على قاعدة التعامل بالمثل كما يتم فحص المنتجات التي تورد من السوق الفلسطيني إلى السوق الإسرائيلي وتخضع لشروط بيئية وصحية وبيطرية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق