اغلاق

هكذا تحسنت ظروف عمل صابر الشاعر من الجولان

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع صابر الشاعر، وهو عامل بناء من مسعدة قام بعمل تأهيل مهني عن طريق صندوق معجليم وتعلّم دورة " مدراء مشاريع وتفتيش "،



ودورة بعنوان " بناء أخضر " وأخرى بعنوان " بناء متقدّم " ، حيث أضفى على حد قوله على عمله الكثير وفي عدّة مجالات أهمّها أنّ هذه الدورات سهّلت أمامه ظروف العمل وفتحت أمامه آفاقا جديدة .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قام بالتحدّث مع الشاعر حول مشروع صندوق معجاليم وما هي الفائدة التي تعود على العامل من الدورات التي يقدّمها الصندوق ، فقال الشاعر :" الحقيقة أن الفائدة من مشروع صندوق معجاليم لا تعود على العامل وحسب بل انّها تعود على العامل والمشغّل والمجتمع برمّته , فأنا بعد أن كنت أعمل في البناء عملا منهكا أصبحت الآن أعمل بعمل أسهل وأشعر بطاقة كبيرة في الإنتاج والعطاء، فأفدت نفسي وعائلتي ومكان عملي وأيضا مجتمعي حيث أنّي أشعر بأنّي أعمل بروح جديدة وبطاقات كبيرة " .
وصندوق "معجاليم" أخذ يستقطب اهتمام العمّال في الوسط العربي وكذلك الكليّات التي بدأت تعمل على تقديم دورات مجّانية مشتركة مع معجاليم، حيث وكما هو معلوم يعمل صندوق "معجاليم" على مشروع استيعاب مواطنين عرب ممن عملوا في اعمال شاقة على مدى سنوات طويلة في دورات تعليمية مجانية وتأهيلهم للعمل في مهام ووظائف جديدة غير شاقة على عكس ما عملوا به على مدى سنوات طويلة .
الجمهور الذي يتوجه اليه صندوق معجاليم ، هو العاملون والعاملات ممن عملوا في وظائف شاقة على مدى سنوات طويلة سواء من سكان الجليل ام النقب ام المثلث ام المدن المختلطة .

الشاعر: صندوق معجاليم يعطي راحة جسديّة ونفسيّة للعامل
وفي حديثه حول مشروع معجاليم وحول تجربته الشخصيّة قال صابر الشاعر : "  أنا شخصيا قمت بتعلّم دورات من خلال هذا الصندوق في كليّة المجد في مجدل شمس، ومن خلال تجربتي الشخصيّة هذه أستطيع القول وبثقة بأنّ هذا الصندوق هو مهم ومجدي جدا ويعطي راحة جسديّة ونفسيّة للعامل فبعد عمل عدّة سنوات في مجال البناء وصلت الى مرحلة بدأ فيها العمل بالتحوّل الى روتين وبعد أن قمت بتعلّم الدورة شعرت بحيويّة وبراحة ".
وعن تعلّم دورة في سن متأخّرة نسبيا قال الشاعر :" الحقيقة أنّني لم أفكّر في يوم من الأيّام بتعلّم دورة ولكن عندما مررت بهذه التجربة ومن خلال الدعم الذي وجدته من المحاضرين ومن الزملاء وجدت بأنّ التعلّم ليس ممكنا فقط في جيل متقدّم ولكنّه عبارة عن متعة كبيرة " .
وأضاف الشاعر :" هذا المشروع يعطي حيويّة للعامل أكثر ويشعر العامل بتجديد ويشعر أنّه بدأ من جديد بالرغم من أنّه يحافظ على أقدميّته في العمل ، وبالتالي لا يخسر أي شيء من حقوقه كعامل , حيث يقوم العامل بعمل دورات مجانية حسب الحاجة لانخراطه في عمل جديد أسهل من عمله ".
ونوّه الشاعر أنّه وخلال فترة الدورة قام بالتنسيق بين مكان العمل والقيّمين على الدورة بالنسبة لساعات التدريس وبذلك لم يخسر ساعات عمل وهذا الشيء برأيه غاية في الأهميّة وخاصّة لرب الأسرة الذي يعيل عائلته " .

" أنصح كل العمّال الذين يستوفون شروط الدورات بأن يلتحقوا به "
وعن نصيحته للعمّال الذين يستوفون شروط القبول لصندوق معجاليم  قال الشاعر : " أنا أنصح كل العمّال الذين يستوفون شروط الدورات بأن يلتحقوا بها لأنّ هذه الدورات مهمّه جدا للعامل حيث تفتح أمامه آفاق جديدة وتسهّل عليه عمله وحتّى أنّها تزيد من راتبه ناهيك عن أنّه يتعلّم أمور جديدة كثير وتتوسّع آفاق معرفته " .
وكما ذكر أعلاه فانّ مشروع صندوق معجاليم للعمّال الذين يعملون عمل شاق آخذ بالانتشار في الوسط العربي بين شريحة العمّال الذين فهموا أهميّة تقبّل مثل هذا المشروع الذي يفيد المجتمع وأهميّة الانضمام لدورات تأهيل عبر صندوق معجليم .
ما يميّز مشروع صندوق معجاليم هو أنّ الصندوق يعطي دعم مادي كامل للدورات وكذلك ورشات مساعدة للعمّال تعطى لهم خلال الدورات ، حيث أنّ أحد أهم الأمور في صندوق معجليم هي أنّ الدورات تقدّم للعمّال مجّانا بدون أي مقابل وتمكّن العامل من تغيير مهنته لمهنة أسهل وأقل صعوبة وأهمّ من مهنته .

للتواصل مع صندوق معجليم :
عنوان الموقع :
http://www.magalim.org.il/
رقم الهاتف : 1800071144
ايميل : [email protected]





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من معجاليم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
معجاليم
اغلاق