اغلاق

بعد تراجع مؤيديه .. ترامب يعتذر على استحياء

قال المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، دونالد ترامب، امس الخميس، إنه يأسف لتصريحات "ربما سببت ألما شخصيا"، في محاولة على ما يبدو لمواجهة تراجع

 
تصوير Getty images (أرشيف)

أعداد مؤيديه في استطلاعات الرأي الأخيرة.
وفي أول خطاب له بعد تغيير طاقم حملته الانتخابية، قال ترامب "أحيانا في ذورة الجدال.. لا يختار المرء الكلمات المناسبة أو أحيانا يقول الشيء الخاطئ.. لقد فعلت ذلك وأشعر بالأسف خصوصا تلك التي ربما سبب ألما شخصيا".
إلا أن المرشح الجمهوري المثير للجدل، الذي كان يتحدث أمام حشد في تشارلوت بولاية نورث كارولاينا، لم يحدد هذه التصريحات، أو يكشف عن هوية الأشخاص الذين تسبب لهم بالألم.
وترامب دأب على إطلاق تصريحات اعتبرت عنصرية ضد العرب والمسلمين واللاتينيين، بالإضافة إلى عبارات حادة ضد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.
وواجه ترامب في الآونة الأخيرة عاصفة من الانتقادات بسبب تصريحات عدة، كان أبرزها مهاجمة أسرة جندي أميركي مسلم قتل في العراق عام 2004.
وفي مواجهة تراجع التأييد له في استطلاعات الرأي أمام كلينتون، حاول ترامب إعادة تشكيل طاقم حملته الانتخابية، وأعلن، الأربعاء، عن تغيير كبار مسؤولي الحملة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق