اغلاق

اعتصام أمام المركز الفرنسي بغزة دعماً للأسيرين عبدالله وكايد

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – لجنة الأسرى، و "اتحاد الشباب التقدمي، جبهة العمل الطلابي" ، وقفة احتجاجية أمام المركز الفرنسي في مدينة غزة،

" دعماً وإسناداً للرفيق الأسير المضرب عن الطعام بلال كايد وللرفيق الأسير جورج عبد الله المعتقل في سجون الدولة الفرنسية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، على الرغم من قرار المحاكم الفرنسية بالإفراج عنه" .
شارك بالوقفة عدد كبير من الرفيقات والرفاق من لجنة الأسرى، واتحاد الشباب، ولجنة العمل الطلابي، وأعضاء من اللجنة المركزية للجبهة، وحملة التضامن الدولية مع الرفيق القائد أحمد سعدات.
رفع المشاركون صوراً للأسيرين كايد وعبد الله، وشعارات بثلاث لغات عربية وانجليزية وفرنسية تندد بالسياسة الفرنسية الاجرامية بحق شعبنا والأسير جورج عبدالله.
كما حمّل المشاركون أعلام فلسطين ورايات الجبهة الشعبية مرددين هتافات تطالب بضرورة الإفراج الفوري عن كافة الأسرى في السجون الاسرائيلية.
وانتقد سعيد المجدلاوي عريف الوقفة وعضو اتحاد الشباب التقدمي " السياسة الاجرامية الاستعمارية التي تنتهجها الدولة الفرنسية بحق الشعوب، والأسير جورج عبد الله خاصة".
بدوره، ألقى مسؤول لجنة الأسرى وعضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الأسير المحرر علام الكعبي كلمة الجبهة الشعبية أكد فيها على " ترابط النضال بين شعبنا الفلسطيني وأحرار العالم، خاصة وأن المناضل الأممي جورج عبد الله أمضى زهرة شبابه في باستيلات فرنسا من أجل فلسطين "، مجسداً شعار " أن الطريق لتحرير الإنسانية وإقامة العالم الحر القائم على العدالة والمساواة والعدالة الاجتماعية، والقضاء على الهيمنة والاستعمار والاستغلال يمر عبر تحرير فلسطين قضية العرب وأحرار العالم المركزية من الاحتلال الصهيوني".

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق