اغلاق

الوداد والهيئة الفلسطينية تعقدان لقاء حول الرقابة

عقدت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالشراكة مع الهيئة الفلسطينية للاجئين وضمن فعاليات مشروع "نزاهة"، لقاء "طاولة مستديرة" حول الرقابة على عمل



دائرة الرقابة والتفتيش في القضاء الشرعي في قطاع غزة، ومناقشة مدونة السلوك، واللائحة التفتيشية لقضاء والتي تنظم عمل القضاة.
جاء ذلك بحضور رئيس هيئة الرقابة والتفتيش بالمجلس الأعلى للقضاء الشرعي الدكتور سعيد أبو الجبين، وعدد من أعضاء المجلس وعدد من القضاة والمحامون الشرعيون.
بدوره قال رئيس هيئة الرقابة والتفتيش بالمجلس الأعلى للقضاء الشرعي "سعيد أبو الجبين" : "إنه على القاضي ألا يستغل منصبه القضائي الذي ينتمي إليه لتعزيز مصالحه الشخصية أو مصالح أحد أفراد أسرته أو أي فرد آخر، مشيراً إلى أنه يخطر على القاضي أن يلوج بصفته أو بسلطتها فيما قد يضع فيه نفسه من مواقف قد تنال من قدسية رسالته".
وأكد أبو الجبين أنه يحظر على القاضي أن يفشي سر المداولات قبل صدور الحكم وبعده وفي جميع الأحوال التي ينص عليها القانون.
وخرج القضاة بعدد من التوصيات أهمها:
-  زيادة عدد القضاة العاملين في أروقة القضاء الشرعي لضمان وجود عمل نزيه حيادي و قادر على تحقيق العدالة بين جميع فئات المجتمع، والتعاون بين المؤسسات الأهلية و دائرة الرقابة و التفتيش في المجلس الأعلى للقضاء الشرعي و ذلك من خلال وضع مراقب خارجي مستقل.
- أيضاً ضرورة وجود رقابة خارجية من خارج أروقة القضاء الشرعي لضمان النزاهة و أن تكون هذه الرقابة مستقلة تماماً، بالإشارة إلى ضرورة وجود رقابة شعبية من قبل الشعب على القاضي لضمان شفافية الجلسات و الحيادية و عدم التواطؤ مع أحد.
- بالإضافة الى التوصية بضرورة أن تكون الرقابة على أعمال القضاء على قدر من النزاهة لضمان الجودة بين أسس العدالة، وأن تكون الرقابة على أعمال القضاء بهدف الوصول إلى مستوى جيد من العدالة الناجزة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق