اغلاق

صدمة ورعب : عاد الى بيته بعد عام من دفنه ! شاهدوا

تعرضت سيدة أندونيسية للصدمة بعد عودة زوجها إلى المنزل بعد مرور أكثر من عام على إعلان وفاته ودفنه، إثر تعرضه لحادث مروري، حيث غادر ألويو 62 عامًا منزله في قرية


الزوج بعد عودته لعائلته ، الصورة كما تداولتها وسائل الاعلام

سويبوتاران بانيمباهات بمدينة جوجياكرتا إلى العمل كعادته في تنظيف الشوارع بمدين سيمارانج.
وبعد وقت قصير من مغادرته، تلقت الزوجة دعوة من الشرطة تعلمها أن زوجها كان ضحية لحادث سير خطير، وهو بحالة حرجة في غرفة الطوارئ بالمستشفى.
وبقي في غيبوبة وتوفى في المستشفى بعد أيام، وأعلن عن وفاته في يوم 7 مايو 2015، وأقيمت له جنازة حضرها جميع الأهل والمعارف في القرية.
وقبل بضعة أسابيع، عاد إلى منزله، وسيطر عليهم الرعب، ولم تكن الزوجة مصدقة أن زوجها قد عاد من الموت، وشككت في هويته، إلا أن تأكدت من بعض العلامات الفارقة في جسده.
وبعد خضوعه للفحص والتدقيق للتأكد من هويته عن أنه كان طوال تلك المدة في مدينة سيمارانج، ولم يكن يملك هاتفًا محمولًا للتواصل مع أسرته، ولم يعلم أن عائلته دفنته وأصبح في عداد الأموات منذ أكثر من عام.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق