اغلاق

هل يمكن أن يعيش فيه الانسان؟.. اكتشاف كوكب شبيه بالأرض

ذكرت مصادر إعلامية أوروبية، ان فلكيين اوروبيين، اعلنوا اكتشاف كوكب جديد شبيها بكوكب الأرض، يبعد نجمه القزم "بروكسيما سنتوري"، الذي يمده بالضوء عن كوكبنا


الصورة للتوضيح فقط

نحو 4.24 سنة ضوئية، ويعتبر قريبا نسبيا على الشمس التي تمد الأرض بالضوء لكنه اقل فاعلية منها، بحيث يمد الكوكب الجديد بكمية ضوء قليلة نسبيا، مقارنة بالضوء الذي تمده الشمس للأرض.
ويتوقع العلماء ان درجة حرارة هذا الكوكب الذي ما يزال بدون اسم، مناسبة لنشوء حياة عليه، لكن اشكال الكائنات الحية ستبدو مختلفة بعض الشيء مما هي عليه على الأرض إن وجدت، بسبب الظلام الذي يسوده، وقد تتواجد عليه كائنات غريبة كما ان بحيراته وانهاره تبخرت منذ ملايين السنين، وفق ما يعتقد العلماء، وتكوينه سبق تكوين الأرض بملايين السنين.

"بلغنا الحدود القصوى لما هو ممكن تكنولوجياً "
وعلى خلاف اكثر من 3000 كوكب خارج المنظومة الشمسية، تم اكتشافها في السنوات الأخيرة، والتي يكاد يكون من المستحيل دراستها بسبب بعدها مئات السنوات الضوئية عن الارض، يعتبر الكوكب الجديد قريبا نسبيا، وقد يتيح للعلماء فرصة لمحاولة اكتشفاه ودراسته والبحث عن حياة على سطحه.  
وقال فيزيائي فلكي، شارك في اكتشاف الكوكب الجديد لمجلة "دير شبيغل الألمانية"، "إن اكتشاف الجرم السماوي الصغير كان عملاً شاقاً، وبلغنا الحدود القصوى لما هو ممكن تكنولوجياً حين يتعلق الأمر بالقياسات".



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق