اغلاق

نتنياهو بهولندا:‘وحدة الدول المتحضرة تدحر المصيبة بسوريا والعراق‘

التقى رئيس الوزراء نتنياهو، رئيس الوزراء الهولندي مارك روته في مقر إقامته الرسمي في لاهاي. وأجرى رئيسا الوزراء أولا لقاء شخصيا ثم التقيا في إطار مأدبة غداء موسعة.

 
تصوير: عاموس بن جرشوم، مكتب الصحافة الحكومي 

وعقد مؤتمر صحفي مشترك لهما في ختام اللقاء.
وقال رئيس الوزراء نتنياهو، وفق ما جاء في بيان عممه مكتبه:"سيدي رئيس الوزراء روته, يا مارك, يسرني أن أزور هولندا مجددا. أنت صديق عزيز لإسرائيل وصديق حميم لي وأعتقد أنك داعم كبير للسلام.
يدور اليوم في العالم كفاح مصيري بين قوى السلام وقوى الإرهاب, بين قوى الديمقراطية وقوى الطغيان, بين الحداثة وبين عقلية العصور الوسطى. إسرائيل وهولندا تقفان معا من أجل السلام والديمقراطية والحداثة. نقف معا ضد الطغيان وعقلية العصور الوسطى.
يزرع إرهابيو الإسلام المتطرف القتل والمعاناة في أنحاء الشرق الأوسط والآن داخل أوروبا. وتتركز عمليات القتل في سوريا والعراق حيث تعيش 50 مليون نسمة معاناة لا توصف. تم ذبح نصف مليون نسمة وبقي الكثير من الآخرين بلا بيت. وإن تدفق هؤلاء الملايين إلى أوروبا فإن لم يتم وقف الإسلام المتطرف في الشرق الأوسط فأزمة اللاجئين ستزداد سوءً.
لذا, على جميع الدول المتحضرة أن تتوحد من أجل دحر هذه المصيبة في سوريا والعراق. ولكن إن لم نتوحد أيضا من أجل دحر الإسلام المتطرف في أنحاء أخرى من الشرق الأوسط, فسيقع المزيد من القتلى وملايين آخرين سيهربون من منازلهم. إلى أين سيذهبون؟ إلى مكان واحد: إلى أوروبا".

"في الحرب ضد الإرهاب الإسلامي ليس لهولندا صديقة أفضل من إسرائيل"
أضاف نتنياهو:"وعليه, دحر الإسلام المتطرف في كل مكان في الشرق الأوسط يعتبر ضروريا لأمن منطقتنا ولأوروبا وللعالم. أعلم, يا مارك, أن هولندا تساهم في تلك الجهود ولكن أسمح لي بأن أقول بشكل واضح: إسرائيل تساهم في ذلك أيضا. وفي أكثر مناطق العالم عدم استقرارا وخطورة - الشرق الأوسط - إسرائيل الديمقراطية هي عبارة عن قوة قوية من الاستقرار والأمان. ودول كثيرة في منطتنا تدرك ذلك.
أعلم أن هنالك الكثيرون في أوروبا الذين باتوا يفهمون ذلك أيضا, أن إسرائيل لا تدافع عن نفسها فقط, بل هي تساعد أيضا في الدفاع عن أوروبا. نشارك معكم, أصدقاءنا الأعزاء, خبرتنا وتكنولوجياتنا وقدراتنا الأخرى. وفي الحرب ضد الإرهاب الإسلامي ليس لهولندا صديقة أفضل من إسرائيل.
تتشابك الأيدي ونحن نواجه الإرهابيين الذين يريدون أن يجروا العالم إلى الفترات المظلمة. ولكن في نفس الوقت نعتمد معا مستقبلا زاهرا وهذا هو مستقبل يعود لمن يُحدث ويبدع. إسرائيل وهولندا دولتان تعتمدان على الإبداع, ربما نحن صغار حجما ولكن شعبينا بوركا بمواهب عظيمة وبخلاقة وبروح المبادرة وبعبقرية - وهذا يغير العالم.
نحن في صدارة الثورة التكنولوجية العصرية. نثمن الإنجازات الكبيرة التي حققها الشعب الهولندي في إدارة المياه - أنتم اخترعتم ذلك ويجب عليّ ان أقول إنكم اخترعتم مجالات أخرى مثل البيرة وكرة القدم.
إسرائيل هي أيضا رائدة عالمية في الإبداع, كما يعلم الكثيرون منكم, نحن نُعرف بصفتنا دولة الشركات الناشئة. وأريد أن أعطيكم مثالا واحدا: إسرائيل وهي دولة يعيش فيها 8 ملايين نسمة - تلقت نصيبا عظيما من الاستثمارات الدولية الخاصة في تأمين السايبر. هذا هو ضعف 100 مرة على الأقل أو ما يقرب من ضعف 200 مرة حجمنا مقارنة بسكان العالم".

"من خلال التعاون نستطيع أن نحقق إنجازات أكبر"
تابع نتنياهو:"من خلال التعاون نستطيع أن نحقق إنجازات أكبر. وبحثنا اليوم القيام بذلك في جميع المجالات التي أشرتَ إليها وفي مجال آخر. يا مارك, أود أن أعبر عن شكري على استعدادك لمساعدتنا في دفع السلام مع جيراننا الفلسطينيين من خلال تحسين جودة حياتهم. وبحثنا اليوم عدة خطوات هامة من شأنها تحقيق هذه الغاية: أولا, تحسين خدمات الطاقة والمياه في غزة. لا حرب ولا نزاع لنا مع الشعب في غزة, بل لنا نزاع مع البلطجية الإرهابيين الذين يبتزونهم. نحارب الإرهابيين ولكننا نريد أن نساعد الأهالي وأول خطوة هي تحسين خدمات الكهرباء والمياه في غزة, بما في ذلك وضع أنبوب غاز.
أنتم سألتم إذا كنّا مستعدين للقيام بذلك وأقول لكم هنا اليوم إننا اتخذنا قرارا في المجلس الوزاري المصغر للقيام بذلك وأثمن مساعدتم في تنفيذ هذا المشروع.
ثانيا, نريد أن نضمن بان أجهزة الفحص التي نصبت بتمويل هولندي في المعابر الحدودية على طول نهر الأردن وداخل غزة تعمل بشكل كامل. نريد أن يتم استخدامها بشكل فعال بقدر الإمكان كي نستطيع أن نسمح بتحويل البضائع للسكان بشكل سريع وفي نفس الوقت نريد أن نحبط تهريب الأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية. وأنتم ساعدتم في ذلك. هذا حيوي ونثمن ذلك كثيرا. إضافة لذلك, يا مارك, اقترحتَ  استضافة خبراء هولنديين وإسرائيليين وفلسطينيين من أجل إيجاد سبل جديدة للتعاون في مجالات مثل التطور الاقتصادي والمياه والبنى التحتية وإلخ. أعتقد أن هذا مهم بالنسبة لجميعنا, أعتقد ان هذا مهم بالنسبة للسلام. أرحب باقتراحك وأقبله بكل سرور. أعتقد أن هذا هو شيء يعطي الأمل ويحسن حياة الناس ونحن ملتزمون بذلك. وأعتقد أن هذا هو سور واقي للسلام. لذلك أثمن كثيرا دعمك الكريم لتلك الجهود وأثمن حفاوة استقبالنا وقيامك بتعزيو العلاقات القريبة بين البلدين بل أكثر. أتطلع إلى استقبالك في إسرائيل قريبا".





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق