اغلاق

حجاج اللد والرملة في رمي الجمرات في منى اول ايام العيد

بدأ حجاج بيت الله الحرام رمي الجمرات الثلاث في أول أيام التشريق، حيث يرمون في هذه الأيام الجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى.


 
وكان حجاج بيت الله الحرام قد أتموا أمس الإثنين شعيرة رمي جمرة العقبة الكبرى في يوم عيد الأضحى -وهو يوم الحج الأكبر- في يسر وسهولة ودون أن تسجل حالات تزاحم عند منطقة جسر الجمرات.
وقد أدت أعداد كبيرة من الحجاج طواف الإفاضة بالمسجد الحرام وعادوا للمبيت في منى ورمي الجمار في أيام التشريق الثلاثة. وانطلق الحجاج صباح الاثنين من مشعر مزدلفة باتجاه منى وباشروا رمي جمرة العقبة الكبرى، وانتشر مئات من رجال الأمن في طوابق الجسر الأربعة وقاموا بتنظيم حركة الحجاج.
وافادت مصادر عربية عالمية، إن هناك صرامة في التنظيم جعلت تنقل الحجاج نحو جسر الجمرات في منى أكثر انسيابية وسلاسة. وأضاف أن بعض شوارع منى كانت شبه خالية حيث كانت تنقل الحجاج يسيرا. وأن وسائل النقل المختلفة المتوفرة والتنظيم الصارم ساعدا على تخفيف العبء عن منطقة منى التي تبعد بضعة كيلومترات عن الحرم المكي، ونقل عن الدفاع المدني أنه لم تسجل أي حوادث أو أوبئة.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق