اغلاق

سيادة المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من استراليا

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا حقوقيا من استراليا ضم عددا من رجال الدين المسيحي وشخصيات حقوقية مدافعة عن حقوق الانسان،



كما وشخصيات اعلامية واكاديمية . وقد وصل الوفد المكون من 30 شخصا الى الاراضي الفلسطينية في زيارة تضامنية مع شعبنا وللقاء عدد من المرجعيات الدينية والوطنية الفلسطينية .
وقد استقبلهم سيادة المطران مرحبا بزيارتهم ومؤكدا على " اهمية هذه الزيارات التي من شأنها الاطلاع على الامور عن كثب ومعرفة حقيقة ما يحدث في الاراضي الفلسطينية وفي مدينة القدس بشكل خاص لا سيما ان هنالك اعلام مزور للحقائق والوقائع وهدفه هو الاساءة لشعبنا وتشويه صورته والاساءة لنضاله المشروع من اجل الحرية وتحرير الارض والانسان من الاحتلال" .
وضع سيادة المطران الوفد في " صورة اوضاع مدينة القدس وما تتعرض له المدينة المقدسة من استهداف يطال كافة مرافق الحياة فيها كما يستهدف مقدساتها ومؤسساتها وابناءها .
ان شعبنا الفلسطيني ينتمي لهذه  الارض المقدسة ويدافع عن هويتها وتاريخها وتراثها ولن يتخلى الفلسطينيون عن قضيتهم الوطنية مهما كثر المتآمرون والمتخاذلون الساعون لتصفية هذه القضية التي هي انبل واعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .
الفلسطينيون هم عشاق الحرية والكرامة وفي سبيلها يقدمون التضحيات الجسام ومن يظن ان هنالك فلسطينيا سوف يتنازل عن وطنه وقضيته وقدسه فهو مخطىء ، فكلما ازدادت حدة المؤامرات التي تعصف بنا يزداد هذا الشعب ثباتا وصمودا وتمسكا بأرضه ومقدساته" .

سيادة المطران عطا الله حنا يشارك في ندوة في القاهرة
شارك سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في ندوة فكرية حوارية ثقافية بعنوان " كيف يمكن لنا جميعا ان نواجه آفة التطرف والكراهية وان نحافظ على الحضور المسيحي في هذا المشرق العربي " . وقد شارك في هذا اللقاء الفكري رجال دين مسيحيون ومسلمون من كافة ارجاء منطقتنا العربية وذلك في اجواء اخوية للتداول في هذه القضايا المصيرية التي تعصف بأمتنا العربية والتي هدفها الاساسي هو شطب القضية الفلسطينية وتصفيتها وابتلاع مدينة القدس . وقد كان سيادة المطران عطا الله حنا المتحدث الرئيسي في هذا اللقاء الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة حيث قدم مذكرة لكي ترفع الى كافة القيادات والرئاسات الدينية المسيحية والاسلامية حول القضايا المطروحة للنقاش .
وقال سيادة المطران عطا الله حنا في كلمته " بأن آفة التطرف والكراهية والعنف التي تعصف بمنطقتنا العربية انما هي ظاهرة تستهدف كافة مكونات هذه الامة ولا يستثنى من ذلك احد على الاطلاق ، وان مسألة استغلال الدين لاغراض لا دينية انما تتطلب موقفا واضحا وجريئا من المرجعيات الدينية في منطقتنا لتوضيح صورة الدين الحقيقي الذي لا يمكن ان يكون اسوارا تفصل الانسان عن اخيه الانسان بل هي جسور محبة واخوة وتواصل بين كافة مكونات امتنا العربية .
الدين ليس سيفا مسلطا على رقاب الناس وليس قتلا وذبحا وامتهانا للكرامة الانسانية بل هو قيم اخلاقية وانسانية ، ومن يقتلون ويذبحون ويدمرون بإسم الدين هم اعداء حقيقيون للدين يخدمون اجندات غريبة ودخيلة ومعادية تهدف الى تشويه صورة الدين في عالمنا واثارة الصراعات المذهبية والطائفية وتكريس ثقافة العنف ونسف القيم الاخلاقية والانسانية وكذلك العيش السلمي المشترك بين كافة المنتمين الى الاديان المتعددة في منطقتنا وفي عالمنا ".




لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق