اغلاق

مؤلم: هذه الطفلة صارعت السرطان وهزمته ، فضربها ابوها حتى الموت !

ربما يبذل أي أب روحه من اجل شفاء اولاده اذا ما اصابهم مرض، بخاصة اذا كان خبيثاً، إلّأ ان والد اميركي قتل ابنته الرضيعة بعد نجاتها من مرض السرطان!



واعترف الأب راين لورنس (25 عاماً) أنه قتل طفلته قبل 7 شهور ملقياً بقاياها في مجرى مياه شمال مدينة نيويورك.
وأقر بارتكابه جريمة قتل من الدرجة الأولى في صفقة اعتراف بالاتفاق مع الادعاء العام لمقاطعة أونونداغا مقابل تخفيف الحكم، قائلاً أنه ضرب ابنته الرضيعة التي تبلغ من العمر 22 شهراً حتى الموت وحطّم جسدها بعصا بيسبول خشبية خارج المنطقة السكنية التي يقيم فيها شهر شباط (فبراير) الماضي.
وكشفت السلطات أنه أحرق جثة الطفلة في حفرة من النار، وربط البقايا بقالب من الحجر ليخفي جريمته.
 وقال محامي أهالي منطقة مقاطعة أونونداغا لمراسل شبكة "سي بي أس" إن "الطفلة الصغيرة صارعت وهزمت السرطان في حياتها القصيرة".
 وأضاف أن الأب أعمته الغيرة من الاهتمام الزائد بابنته على حسابه وأن هذا قد يكون هو الدافع وراء جريمته.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق