اغلاق

غوتشي من أناقة العصر الإدواردي إلى ريترو الثمانينات !

انطلق أول أيام أسبوع ميلانو لموضة الألبسة الجاهزة لموسمي الربيع والصيف لعام 2017 بصاروخ غوتشي الذي يبدو أنه لن يكون صاروخ الأسبوع فحسب بل الموسم بأكمله.



كانت العارضات تشق الدخان ومن حولهن آلاف المرايا. هذا الدخان هو أولى أدوات غوتشي لحملنا إلى عالم مفعم بالخيالات Phantasmagoria، تسوده الجواهر والحيات والأسُود والكرانيش، إنه عالم غوتشي الماكسيماليست Maximalist أي الذي لا يقنع إلا بالحد الأعلى، وهو النهج الذي تسير عليه غوتشي على يد مديرها الإبداعي الأشهر Alessandro Michele.

رابسودية باللون الوردي عبقت الأجواء، في ظل أضواء بلون طيور الفلامينغو الوردية والمصابيح السحرية. هذا الضوء الوردي أعاق التقاط الصور لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه كان رائعاً لحالة الحلم بطابعها السريالي الذي وضعتنا فيه (غوتشي).
الخط العام لأزياء غوتشي لربيع 2017 جاء أشبه ببوتقة انصهرت فيها بدلات الديسكو، والفساتين ذات الكرانيش التي شاعت في الثمانينات والتطريز المستوحى من الفن الصيني والتول الأثيري، بالإضافة إلى إطلالات تحمل كلمات معانيها عميقة مثل Cemetery أي المقبرة، والطابع الإدواردي، وعوينات جداتنا المرصعة بالكريستال، والأوشحة المزركشة بطبعات الأزهار، وحقائب اليد على هيئة مرايا الزينة الشخصية، وقبعات القراصنة، وأغطية الرأس الدرامية.

لدى غوتشي أحدث اللون ضجيجاً عنيفاً زلزل مفاهيم الأناقة، حيث رأينا المتناقضات اللونية تتآلف معاً، وقد آزرتها الإكسسوارت المميزة، ورسومات Jayde Fish على القمصان والتنورات والتي تحكي قصصاً موشاة بالعجائب والخيالات …





















لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق