اغلاق

مجلس الإفتاء يندد ‘باستغلال القدس في الدعاية الانتخابية الأمريكية‘

ندد مجلس الإفتاء الأعلى "بالوعد الانتخابي الذي قطعه مرشح الانتخابات الأمريكية ترامب بالاعتراف بالقدس "عاصمة موحدة" لإسرائيل في حال انتخابه رئيساً"،



ووصف المجلس تصريحه "بالخطير، لأنه يدل على عدم احترامه القانون الدولي الذي يعتبر القدس وفلسطين أرضاً محتلة"، مبيناً "أن تصريحاته كلها تظهر التخلي الكامل عن قرارات الأمم المتحدة، وتبرهن على تجاهل الاهتمام بالقضية الفلسطينية" .
وعلى الصعيد ذاته؛ حذر المجلس من "العواقب التي ستجر إليها المنطقة برمتها جراء تصاعد وتيرة الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، الذي يعتبر خطاً أحمر بالنسبة إلى مسلمي العالم أجمع، وبين أن سلطات الاحتلال صعدت من وتيرة اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك بمناسبة ما يسمى الأعياد اليهودية"، مبيناً "أن هذه الاقتحامات تكشف عن نواياها العدوانية تجاهه، وتؤكد زيف زعمها بالتزامها بالمحافظة على الوضع التاريخي القائم فيه".
وقال المجلس: "إن عملية تغيير الوضع التاريخي القائم الذي تقوم به سلطات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك تسارعت مؤخراً بشكل كبير، مبيناً أن المسلمين يواجهون تضييقاً وعنتاً ومنعاً من الوصول إلى المسجد الأقصى على مدار العام، وحث المجلس كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى أن يبذل أقصى الجهود لشد الرحال إليه، وتعزيز التواجد فيه من أجل حمايته، مع التأكيد على تمسك أبناء شعبنا بمسجدهم مهما تطلب ذلك من ثمن وتضحيات إلى أن يرث الله الأرض وما عليها".


                                                             


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق