اغلاق

زعبي:‘الزام المعلم العربي بعطلة غير مدفوعة بالغفران اجراء ظالم‘

توجهت النائبة حنين زعبي (التجمع، القائمة المشتركة) بطلب لوزير التربية والتعليم ولرئيس لجنة التربية والتعليم في الكنيست "لمعالجة قضية الزام المعلمين العرب


النائبة حنين زعبي

  بعطلة غير مدفوعة الأجر في ‘يوم الغفران‘". وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتب النائبة زعبي.
أضاف البيان:"حيث يجبر المعلمون العرب الذين يضطرون للسفر عبر طرق رئيسية أو تتقاطع مع بلدات يهودية، أن يقدموا تصريحا  بإجازة مرضية، لا تقوم الوزارة باحتسابها!.مما يعني أن المعلم مجبر على إجازة لم يخترها، ومجبر على خسارة يوم تعليمي من معاشه.
وذكرت الرسالة أن هذه الإجراءات مناف للمنطق، وأن احتجاز المعلمين العرب في بيوتهم، نتيجة لطقوس دينية لا تمت لهم بصلة، بل تحتجز حريتهم دون موافقتهم، وتدفعهم غرامة اقتصادية، هي إجراءات ظالمة ومرفوضة، وأن المعلم غير مجبر على تحميله تبرير يوم عطلة مفروض عليه، بأن يقدم تصريح عطلة مرضية.
كما أشارت الى أن  المعلم غير مجبر على أن يدفع ثمن تلك العطلة المفروضة عليه، رغم أنه يقدم تصريح إجازة مرضية، فبحال قدم المعلم  أوراق الإجازة المرضية فلماذا لا يُدفع  أجر يوم عمله، وإذا كانت الإجازة مفروضة فلماذا يجلب تصريح بأجازة مرضية؟!!.
واختتمت زعبي  رسالتها، بمطالبة وزارة التربية بايقاف تلك الإجراءات الغريبة واللامنطقية والمستفزة فورا، وتغيير هذا الإجراء والذي يضر بالمعلمين والطلاب العرب،  كما طالبت المعلمين أنفسهم بالاحتجاج عليها". نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق