اغلاق

بالصور: الصغار والكبار يقطفون الزيتون في القدس

اعتادت عائلة غرابلي في مدينة القدس وتحديداً في بيت حنينا، ان يجمع موسم قطف الزيتون شملها، بمشاركة الصغار والكبار والشيوخ والنساء. العشرات من افراد هذه
Loading the player...

يشاركون في قطف الزيتون بفرح، وسط ما بات اشبه بطقوس خاصة بالعائلة في الموسم.
عُمر غرابلي أحد المشاركين في عملية قطف الزيتون تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما أن "التضييق على 
أهالي القدس، يسلب شيئا من الفرحة"، ومع هذا تجتهد العائلة لتضفي أجواء جميلة بموسم قطف الزيتون.
 
"لا معاصر في القدس ونخسر الكثير لعصر الزيتون في الضفة"

واردف "في البلدات الريفية نجد أن أهالي القرية يخرجون جميعاً لقطف الزيتون، بحيث تشاهد تلك المشاهد وتظن انك في عيد لدى المواطنين الفلسطينيين وهذا ما يميز هذا الموسم من لم شمل في الأراضي الواسعة والمتاحة التي يتمتع بها السكان في مناطق الريف. لكن في القدس هناك استثناء بسبب ضيق الاراضي وعدم امكانية المواطنين هنا من شراء الاراضي وتعميرها في اشجار الزيتون بسبب التكلفة العالية للأراضي، ما يُعجز الفرد عن الشراء. كما ان عدم وجود معاصر للزيتون يضيق علينا نحن كمقدسيين لانه لا تواجد اي معصرة في مدينة القدس، ما يجعلنا نذهب الى مناطق الضفة الغربية ونقوم بذلك هناك. ويتعذر علينا عند العودة ادخال كميات كبيرة من الزيت عبر الحواجز، لذلك نخرج بخسائر أخرى".

"موسم رائع ومميز"
 واختتم غرابلي حديثه بأن "موسم قطف الزيتون هو موسم رائع ومميز لنا كمواطنين نعيش هنا على الأرض فهو يدل على التمسك فيها وعلى أهميتها لنا كفلسطينيين ويعبّر عن تقاليد وعادات يعيشها كل مواطن مقدسي فلسطيني في البلاد".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق