اغلاق

‘السوشيال ميديا‘ تضاعف شغف النجمات بالموضة !

تهتم نجمات التمثيل والغناء بالموضة ، لكن اهتمامهن هذا زاد كثيراً بعد شغفهن بما يسمى " السوشيال ميديا " التي اكتسحَتْ مختلف أنحاء العالم ...

فنانات وإعلاميات من مصر ولبنان يتحدَّثن ، في هذا التحقيق ، عن علاقتهن بالموضة ، بعد تزايد متابعة الجمهور لهن على مواقع التواصل الاجتماعي ...

" أبتكر الموضة  ولا أحب التقليد "
تقول النجمة نيكول سابا " أنها تحرص على متابعة أحدث صيحات الموضة في كل أنحاء العالم ، لكنها تحب أن يكون لها أسلوبها الخاص ، والذي يميزها عن غيرها من الفنانات ".
وتكمل سابا : " أهتم بالموضة منذ صغري ، لكن عملي كفنانة زاد من اهتمامي بها ، إلا انني لا أحب التقليد في النهاية وأبتكر موضة خاصة بي ".
وتضيف سابا : " في العادة يقلد الجمهور فنانه المفضل في كل شيء ، خصوصاً " ستايله " وملابسه، وهذا ما لاحظته عندما دخلت عالم "إنستغرام " ، لذلك أحرص على نشر الصور التي تعكس أسلوبي في الموضة والذي يميزني عن غيري . ورغم سعادتي بتقليد فتيات كثيرات لي ، لكنني أطلب منهن أن يكون لكل واحدة أسلوبها الخاص في الأزياء ، وأن تختار فقط الموضة التي تناسبها ، وأعتقد أن حسابات مصممي الأزياء على مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تساعد أية فتاة في اختيار ما يليق بها ".

" جمهوري يقلّدني على مواقع التواصل الاجتماعي "
وتقول شذى : " أعترف بأنني لم أكن أهتم بالموضة وعروض الأزياء ، ولم أكن أرغب في تغيير شكلي وعمل لوك جديد كل فترة كما تفعل معظم الفنانات ، لكنني الآن أندم على طريقة تفكيري لأنني أصبحت مؤمنة بأن 60% من نجاح الفنانة يتوقف على مدى اهتمامها بالموضة وبإحداث تغيير في شكلها كل فترة ".
وتضيف شذى : " عندما أشاهد صوري منذ سنوات ، أجد أنني ارتكبت جرائم في حق نفسي ، منها أنني لم أستعن بشعر مستعار طوال السنوات الماضية ، رغم أهمية هذا الأمر بالنسبة الى أية فنانة ، كما لم أكن أهتم في بعض الحفلات بوضع طلاء الأظافر ، وهذا خطأ كبير ، وأخيراً أصبحت أهتم بمتابعة الموضة واقتباس كل ما يناسبني منها ، ولا أنكر أن الاهتمام بصيحات الموضة الجديدة شجعني على دخول عالم مواقع التواصل الاجتماعي ، فقد اكتشفت أن الجمهور يقلد الفنانة في لباسها وماكياجها وشعرها ، وعندما يعاتبني أصدقائي على اهتمامي الشديد بنشر صور كثيرة لي على شبكة الانترنت بأكثر من " لوك " ، أؤكد لهم أنه جزء من عملي ".

" أحب الموضة لكنني  لا أرغب في تغيير شكلي "
أما الفنانة داليا مصطفى فتقول: " متابعة الموضة ليست أمرا مهماً بالنسبة الى الفنانة فقط ، إنما هي ضرورية لكل امرأة وفتاة ، من دون أن ننكر أن الاهتمام بمتابعة أحدث صيحات الموضة يزيد بالنسبة الى الفنانة لأنه جزء من عملها. فاهتمام الجمهور بكل ما يتعلق بالفنانة يجبرها على استقطاع جزء كبير من وقتها للتركيز على أناقتها ، وهذا الدور برز بوضوح من خلال شبكة الانترنت ".
وأضافت مصطفى : " رغم ذلك ، أعترف بأنني من نوعية الفنانات اللواتي لا يرغبن التغيير في أشكالهن ، فأنا أرفض قص شعري ، وأحب الظهور دائماً بشكل معين في الماكياج وتسريحة الشعر ، لكنني أحرص على متابعة الموضة الخاصة بالملابس وارتداء ما يناسبني منها فقط ، كما أحرص على نشر صوري باستمرار لمعرفة رأي جمهوري بما أرتدي ".

" أتابع أحدث  صيحات الموضة "
" أهتم بمتابعة أحدث صيحات الموضة ، لكنني لا أرتدي سوى ما يناسبني " ... هذا ما صرحت به الفنانة منة فضالي موضحةً : " لا أهتم بمواكبة الموضة وارتداء أحدث الصيحات لأنني فنانة فقط ، بل لكوني فتاة تشعر بأن الأناقة جزء من حياتها ، لكن يجب التأكيد أن ليس كل ما هو رائج يليق بي ويناسبني ، فهناك ألوان لا أحبها ، وأنا أميل إلى ارتداء الملابس ذات الألوان المبهجة مثل الأحمر والزهري والأصفر ".

" مواقع التواصل عزّزت خبرتي في الموضة "
" أستوحي أفكاري من إنستغرام " .. هذا ما كشفته هنا الزاهد، مؤكدة أنها تتابع من خلال حسابها الخاص حسابات مصممي الأزياء العالميين والحسابات الخاصة بأشهر الماركات العالمية بالملابس والماكياج . وتقول الزاهد : " أهتم بالموضة لأنها جزء من عمل الفنانة وتساهم في نجاحها ، لكنني في الوقت نفسه لا أرتدي شيئاً لا يناسبني ". وتضيف الزاهد :" أكره الفتيات اللواتي يرتدين أي شيء لمجرد أنه موضة ، ولا يفكرن ما إذا كانت هذه الملابس تناسبهن أم لا ".

" أكره الانسياق وراء الموضة التي لا تناسبني "
أما مي سليم فتقول: " أعشق الملابس " الكاجوال " لأنها تتناسب مع شخصيتي ، ولا أنكر أن معظم ما ظهر في عالم الموضة خلال السنوات الأخيرة لم يكن يناسبني ، وبالتالي كان من المستحيل ارتداؤه ". وتضيف سليم : " في النهاية ، أنا لا أهتم بمتابعة صيحات الموضة لأنني فنانة فقط ، بل لأنني امرأة تهتم بمظهرها ، وإنستغرام أفادني كثيراً لأنه أتاح لي متابعة ما ترتديه نجمات هوليوود ".





لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق