اغلاق

مخاوف من تحطم مسبار فضائي أوروبي على المريخ

أبدت وكالة الفضاء الأوروبية، خشية من تحطم مسبار أوروبي بعدما اقترب من سطح كوكب المريخ لفترة أقل مما كان مرجحا، قبل أن ينقطع الاتصال به ويترك العلماء في حيرة بشأن مصيره،



وهل تمكن من الهبوط بسلام أم تحطم.

وذكرت وكالة الفضاء الأوروبية، أن المسبار “شياباريلي” لم يبعث بأي إشارات إلى المركبة الأم.
وبحسب ما نقلت وسائل اعلامية، فإن نظم دفع مخصصة انطلقت لإبطاء المسبار الأوروبي.

وأوضح أندريا أكوماتسو، مدير عمليات المركبات الفضائية في وكالة الفضاء الأوروبية، الخميس، أن دوريتين تم القيام بهما حول المريخ ولم تلتقطا أي إشارة بشأن المسبار.
ويتخذ المسبار شكلا أسطوانيا، ويزن 577 كيلوغراما، ويجري تجارب على تكنولوجيا تخص مسبارا من المقرر أن يصل إلى الكوكب الأحمر في 2020.

وتعد المحاولة الأوروبية الثانية من نوعها لإنزال مركبة على سطح المريخ. وانفصلت المركبة بيغل 2 البريطانية عن مركبة الفضاء مارس إكسبرس في عام2003، لكن الاتصال انقطع عنها إلى الآن بعد أن فشلت في نشر ألواحها الشمسية عند الهبوط.




لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق