اغلاق

حكم نهائي بحبس الرئيس المصري السابق مرسي 20 عاما

قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أعلى محكمة مدنية في البلاد أيدت امس السبت حبس الرئيس السابق محمد مرسي 20 عاما في قضية "أحداث عنف "


صور سابقة من محاكمة محمد مرسي (تصوير Getty image)


خلال رئاسته التي استمرت عاما واحدا.
وبحكم محكمة النقض يصبح حكم أصدرته محكمة جنايات القاهرة في القضية بحبس الرئيس السابق 20 عاما نهائيا وباتا ولا يجوز الطعن عليه بأي طريقة من طرق الطعن.
وتضمن الحكم تأييد السجن المشدد 20 عاما أيضا للعضوين القياديين في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان ومحمد البلتاجي وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية خلال رئاسة مرسي وأسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية.
وقتل عدد من الأشخاص في اشتباكات بين محتجين على سياسات مرسي ومؤيدين له في محيط القصر الرئاسي بشمال شرق القاهرة في ديسمبر كانون الأول 2012. وقالت جماعة الإخوان إن أغلب القتلى من مؤيديها.
وقال مصدر إن الحكم شمل السجن لمستشار بالرئاسة وموظف بمحافظة الشرقية مسقط رأس مرسي 20 عاما والسجن لمدرس وإسلامي عشر سنوات لكل منهما.

الحكم صادر عن محكمة الجنايات
وصدر حكم محكمة جنايات القاهرة الذي أيدته محكمة النقض يوم السبت في أبريل نيسان 2015.
وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى المتهمين تهم "استعراض القوة وارتكاب أعمال عنف والقبض على محتجين والاحتجاز المقترن بالتعذيب".
وأعلن الجيش عزل مرسي في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات على حكمه. وأعقب ذلك إلقاء القبض على قادة جماعة الإخوان بمن فيهم المرشد العام محمد بديع وآلاف من أعضائها ومؤيديها.
كما تم حظر الجماعة وإعلانها جماعة إرهابية في مصر. وقتل مئات من أعضاء ومؤيدي الجماعة ورجال شرطة ومدنيون في أعمال عنف أعقبت عزل مرسي.
ويقول قانونيون إن السجن المشدد يحرم المسجون من العفو عن جزء من العقوبة في حال حسن السير والسلوك خلال قضائها.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق