اغلاق

هيجوايين يحسم قمة ايطاليا بفوز يوفنتوس على نابولي

ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم، نجح فريق السيدة العجوز اليوفنتوس في تحقيق الفوز خلال مباراته التي لعبها أمام نابولي

  
تصوير : Getty Images

 في "اليوفي أرينا" بنتيجة هدفين مقابل هدف.
المباراة بدأت بشكل حماسي وقوي من الفريقين مع أفضلية نسبية من قبل لاعبي اليوفنتوس، في منطقة وسط الملعب ولكن دون خطورة على المرمى. وبمرور الوقت، بدأ لاعبو يوفنتوس في الوصول إلى منطقة جزاء نابولي وبدأت تظهر ملامح الخطورة على مرمى الحارس بيبي رينا.
لم يتراجع لاعبو نابولي للخلف وواصل الأداء الشجاع وحاول تغيير الدفة والوصول إلى مرمى بوفون. وفي الدقيقة 39 اضطر أليجري لإجراء أول تبديل له، بعد تعرض مدافعه كيلليني للإصابة، ليشرك الكولمبي كوادرادو. 
مرت الدقائق المتبقية دون جديد، باستثناء بعض المناوشات بين اللاعبين خاصة في ظل اللعب العنيف من الفريقين، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي أنهى بها الفريقان الشوط الأول، في ظل رغبة المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر.
ضغط لاعبو يوفنتوس بقوة منذ بداية الشوط، وأجبروا لاعبي نابولي على التراجع، وهو ما أتى ثماره سريعا بتسجيل المدافع بونوتشي هدف يوفنتوس الأول في الدقيقة 50، مستغلا خطأ فوزي غلام عند تشتيت الكرة، ليتقدم اليوفنتوس بالنتيجة 1-0.
الرد جاء سريعا بعد 3 دقائق، وتحديدا عبر كاييخون بعد تمريرة مميزة من إنسيني ضرب بها مصيدة التسلل لمدافعي يوفنتوس، ليتعادل نابولي ةتصبح النتيجة 1-1.
وفي الدقيقة 71 جاءت اللحظة التي انتظرها عشاق يوفنتوس ويخشاها أنصار نابولي، عندما نجح هيجواين بقدمه اليسرى في تسجيل هدف التقدم لأصحاب الأرض، ولكنه رفض الاحتفال احتراما لفريقه السابق، ليتقدم اليوفنتوس بالنتيجة 2-1.
وسيطر يوفنتوس بشكل كبير بعد الهدف على مجريات اللعب، وتناقل الكرة بسهولة ويسر. لتمر الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس 2-1.





لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق