اغلاق

الجيهة الديمقراطية تنظم لقاء حواريا في نابلس

أجمع مسؤولون وممثلو فصائل وخبراء في مجال الانتخابات، على أهمية الحوارات الدائرة حاليا بين المستويات الفلسطينية المختلفة لتعديل النظام الانتخابي الحالي



لهيئات الحكم المحلي باعتبار ذلك مطلب الجميع، ولكنهم أكدوا في الوقت ذاته أن الأولوية يجب أن تكون لاجراء الانتخابات وعدم تأجيلها مجددا في حال تعذر اجراء التعديلات قبل الموعد القادم للانتخابات.
 جاء ذلك خلال لقاء حواري حول "التعديلات المطلوبة على النظام الانتخابي لهيئات الحكم المحلي"، نظمته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة نابلس، مساء امس، في قاعة جمعية مدرسة الامهات في المدينة،و تحدث فيه على التوالي كل من وزير الحكم المحلي الدكتور حسين الاعرج، والخبير في شؤون الانتخابات الدكتور طالب عوض، ونائب الامين العام للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم ابو ليلى، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمود العالول.
وحضر اللقاء الذي ادارته عضو المجلس الاداري لجمعية مدرسة الامهات، ريما نزّال، ممثلو العديد من المؤسسات والفعاليات المختلفة، الى جانب ممثلي قوائم انتخابية كانت قد تسجلت للانتخابات قبل تأجيلها.
وأكدت القيادية في الجبهة الديمقراطية، ماجدة المصري، في كلمتها الترحيبية، على أهمية ان تقود الحوارات المفتوحة حاليا من اجل تعديل قانون الانتخاب، الى سن قانون يناسب الحالة الفلسطينية، وان تشترك في الحوار كافة مكونات الشعب الفلسطيني من فصائل ومؤسسات مجتمع مدني ومؤسسات حقوقية، باعتبار الانتخابات مصلحة وطنية بامتياز.
وشددت على ضرورة ان يعالج الحوار كافة الاسباب والمعيقات التي عرقلت اجراء الانتخابات في موعدها المحدد في الضفة وغزة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق