اغلاق

الديمقراطية تحذر إدارة الأونروا من ‘استمرار تجاهلها حقوق اللاجئين‘

حذر محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "من مواصلة إدارة وكالة الغوث اتباع سياسة تقليص الخدمات المقدمة للاجئين، واستمرارها في


 الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

الإجراءات ضد الموظفين"، معتبراً ذلك "يأتي في إطار خطة متدرجة تستهدف جموع اللاجئين الفلسطينيين وصولاً إلى إنهاء الدور الذي أنشأت الأونروا من أجله".
جاءت تلك التصريحات خلال مؤتمر صحفي عقد مؤخرا، أمام المقر الرئيسي للأونروا وسط مدينة غزة بدعوة من اتحاد موظفي الأونروا وبمشاركة قادة القوى الوطنية والإسلامية وقيادة لجان اللاجئين ومجلس أولياء الأمور، وحشد من اللاجئين.
وأكد القيادي في الجبهة الديمقراطية أن "إدارة الأونروا تنكرت لما تم الاتفاق عليه خلال الأسبوع الماضي من إجراءات وقف تجميد الموظفين وتثبيت 450 معلم الذين كانوا على بند العقود المؤقتة"، لافتاً إلى أنه "عند عودة ساندرا ميتشل نائبة المفوض العام من إجازتها قامت بنسف هذا الاتفاق والتنصل منه، مضيفاً: أنها تقود حملة سياسة التقليص والإجراءات ضد الموظفين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق