اغلاق

عباس يهنئ ترامب وحماس تدعوه لاعادة تقييم السياسة الامريكية

هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، دونالد ترامب بمناسبة انتخابه رئيساً جديدا للولايات المتحدة الأمريكية، معربا عن أمله في أن يتم تحقيق السلام العادل خلال ولايته.


مجموعة صور لمؤيدي ترامب المحتفلين بالفور، تصوير AFP

وكان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، قال في تعليقه على الانتخابات الأمريكية: "إننا سنتعامل مع أي رئيس ينتخبه الشعب الأميركي، على قاعدة تحقيق السلام في الشرق الأوسط، القائم على أساس حلّ الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين".
وأضاف أبو ردينة في تصريح اليوم الأربعاء، "أن على الإدارة الأميركية أن تدرك أن تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة، يأتي من خلال حل القضية الفلسطينية حلا عادلا وفق الشرعية الدولية، الأمر الذي سيؤدي إلى القضاء على الفوضى والتطرف في العالم".
بدوره، أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الدكتور صائب عريقات، اليوم الأربعاء، "أن الحزبين الجمهوري والديمقراطي أثناء رئاسة الرئيسين جورج بوش الابن، وباراك أوباما، أعلنا أن مبدأ حل الدولتين هو مصلحة وطنية عليا".

تحقيق الدولتين على الأرض
وأضاف د. عريقات تعقيبا على فوز ترامب بالانتخابات الأميركية: "نأمل من الإدارة الأمريكية القادمة أن تحول الحديث عن مبدأ حل الدولتين إلى تحقيق هذا المبدأ على الأرض، لأن الأمن والسلام والاستقرار في هذه المنطقة لن يأتي إلا بهزيمة الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ عام 1967، قبل خمسين عاما، وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل".
من جانبها، أكدت حركة حماس أنها "لا تعول" على تغيير في السياسة الأميركية "المنحازة" ضد الفلسطينيين مع فوز ترامب.
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري "الشعب الفلسطيني لا يعول كثيرا على أي تغيير في الرئاسة الأميركية، لأن السياسة الأميركية تجاه القضية الفلسطينية هي سياسة ثابتة وقائمة على أساس الانحياز"، داعيا ترامب إلى إعادة "تقييم" هذه السياسة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق