اغلاق

جبهة النضال تستقبل وفدا من اللجنة العليا لمؤتمر الشباب

استقبلت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وفدا من اللجنة العليا لمؤتمر الشباب الفلسطيني الدولي الأول، برئاسة محمد هنية منسق اللجنة العليا،


صورتان من اللقاء

وعضوي اللجنة العليا يوسف النوري، وحسن الأستاذ، حيث كان في استقبالهم المحامي رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي وسكرتير الجبهة ساحة قطاع غزة، والمحامي لؤي المدهون عضو اللجنة المركزية وسكرتير اللجنة التنظيمية لساحة قطاع غزة، واحمد جودة سكرتير كتلة نضال الطلبة وذلك في المقر الرئيس للجبهة.
واستعرض الوفد الزائر نبذة عن "المؤتمر واهميته التي تكمن في التحديات الكبيرة التي يواجهها الشباب الفلسطيني من احتلال وحصار وانقسام، وما يعانيه الشباب الفلسطيني في المهجر والشتات على كل الأصعدة، وانسداد الأفق امام الشباب لمستقبل اقتصادي امن، وعدم وجود رؤية سياسية وطنية محددة، والعولمة والانفتاح الثقافي والاجتماعي" .
واستعرض محمد هنية منسق اللجنة العليا اهداف المؤتمر ومحاور عمل المؤتمر، مشيرا الى "ان المؤتمر سيناقش ثلاث محاور رئيسة محددة بالمشاركة الشبابية السياسية والإعلامية والتي تشمل دور الشباب في الأحزاب السياسية، ودوره في مناصرة القضايا الوطنية، وحضور وتمثيل الشباب في المؤسسات الوطنية، والمحور الثاني والمتمثل بالتمكين الاقتصادي والتنموي للشباب ويشمل الوظائف الحكومية وبرامج التشغيل، التدريب المهني، والمسئولية المجتمعية لدى القطاع الخاص وشركات الاعمال، والعمل عن بعد وافاق التجارة الالكترونية، والمحور الثالث والمتمثل بالدور الاجتماعي للشباب ويشمل تنمية ثقافة العمل التطوعي، وتطوير المؤسسات الشبابية، وتعزيز القيم المجتمعية" .
ومن جانبه، أشاد المحامي رفيق أبو ضلفة باللجنة العليا لمؤتمر الشباب الفلسطيني الدولي الأول مبديا اعجابه بما يقوم به أعضاء اللجنة مشيرا الى ان فلسطين الان تبني جسورا قوية مع شبابها، مؤكدا دعمه للأفكار والروح الحية التي تعمل بها اللجنة العليا للمؤتمر متمنيا للمؤتمر والقائمين عليه النجاح والتوفيق.
واكد أبو ضلفة في حديثه مع الوفد الشبابي على اهمية تمكين الشباب من خلال تبني استراتيجية وطنية تتناول مختلف جوانب البناء والتطوير والتمكين الشبابي، ورفع مستوى مشاركة الشباب في القيادة الميدانية والسياسية لمشاريع التغيير وفق متطلبات المرحلة، وزيادة برامج التدريب والتخطيط والقيادة للشباب في مراحله المختلفة لتكون القيادة في مشاريع التغيير متجددة وشبابية.
وحول اهمية المؤتمر أشار أبو ضلفة الى ان مخرجات المؤتمر ستسلط الضوء على معاناة الشباب الفلسطيني في ظل الحصار الإسرائيلي الجائر على قطاع غزة، وفي ظل الانقسام البغيض الذي يقف حائلا دون قيام الحكومة الفلسطينية بمهامها ومسئولياتها في قطاع غزة بما تخدم المصالح العامة للمواطنين.
وقال أبو ضلفة ندعم الشباب ونعمل على تعزيز دورهم وفتح المجال أمامهم للتعبير عن ذواتهم وقدراتهم القيادية والفكرية، وتفعيل برامج البناء الفكري والثقافي للشباب، والتجهيز لإعداد الطاقات الشبابية وتوجيهها لمرحلة التمكين السياسي.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق