اغلاق

تنظيم ورشة عمل سياسية في مدينة الخليل

نظمت مؤسسة ملتقى الطلبة والمجلس الأهلي للتنمية ورشة عمل متخصصة بعنوان " الديمقراطية التوافقية كأداة للديمقراطية وانهاء الانقسام "، حيث شارك في هذه الورشة،



ممثلون عن الدوائر الحكومية، بالإضافة الى عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني.
بدأت الورشة بكلمة ترحيبية ألقاها مجدي المحتسب، حيث أكد فيها على أهمية دور المؤسسات الشبابية في انهاء الانقسام وإطلاق مبادرات في هذا الخصوص. بعد ذلك قام الدكتور رمزي عودة باستعراض أسس دراسة الديمقراطية التوافقية كأداة لتعزيز الديمقراطية وانهاء الانقسام، والتي تتركز في أربع نقاط أساسية وهي:
1- تبني النظام الانتخابي النسبي.
2- تشكيل حكومة من كافة الاطياف والقوى السياسية.
3- تبني نمط اللامركزية في إدارة الحكم المحلي.
4- ضمان حق الأقلية في الاعتراض.
وقد خلصت الدراسة الى عدة نتائج أهمها تبني نموذج الديمقراطية التوافقية كأداة لتعزيز الديمقراطية وانهاء الانقسام كونها قادرة على إتمام عملية المصالحة وتعزيز المشاركة في عملية صنع القرار من كافة فئات المجتمع الفلسطيني وذلك من اجل انهاء الانقسام باعتبارها مصلحة وطنية وضرورة لإنهاء الاحتلال والتخلص منه. 
وخلال مداخلاتهم أوصى المشاركون باعتماد نموذج الديمقراطية التوافقية ليتم تطبيقه تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية ليبدئ التوافق من داخل المنظمة نفسها، تعزيز الثقافة السياسية الديمقراطية لدى أوساط المجتمع الفلسطيني من اجل نجاح نموذج الديمقراطية التوافقية، عدم استخدام المصطلحات الدينية في الخطاب السياسي الفلسطيني، الاهتمام بالشباب وتدعيم دورهم في الحياة السياسية، العمل على اصدار قانون الأحزاب، كما وأجمع كافة المشاركين على صعوبة تطبيق نموذج الديمقراطية التوافقية في ظل وجود احتلال إسرائيلي.
يذكر أن هذا السمينار يأتي ضمن مشروع الديمقراطية التوافقية الذي تنفذه مؤسسة ملتقى الطلبة بالشراكة مع المساعدات النرويجية الشعبية. وقد وافتنا بالتفاصيل والصور دانا الشاعر .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق