اغلاق

صيدم يكشف عن خطوات جديدة ويدعو للتوجه نحو التعليم المهني

دعا وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم الطلبة للتوجه نحو قطاع التعليم المهني والتقني، لما لهذا القطاع التعليمي من أهمية في حل مشكلة البطالة وتنشيط الحركة


 خلال محاضرة في جامعة بيرزيت

 الاقتصادية في فلسطين، مشدداً على أن التعليم المهني والتقني لا يقل أهمية عن التعليم الأكاديمي.
جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها صيدم في معهد الصحة العامة والمجتمعية بجامعة بيرزيت بعنوان "التعليم المدرسي وصولاً إلى الجامعة"، بمشاركة حشد من أكاديمي الجامعة وطلبتها.
وأكد صيدم أن الطلبة لديهم عزوف عن التعليم المهني والتقني، بحيث تفضل النسبة الأكبر منهم الالتحاق بالتعليم الأكاديمي بدلاً من المعاهد التقنية، على الرغم من أن حظوظ خريجي المعاهد المذكورة في التحاقهم بسوق العمل قد تصل إلى 92% تقريبا حسب تقديرات المجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني، في حين لم تزد نسبة العاملين في أفضل التخصصات الجامعية عن 27% من الخريجين، مشيراً إلى أن وزارة التربية والتعليم العالي ستعزز عبر المنهاج الجديد مفهوم توعية طلبة المدارس وإرشادهم للتوجه نحو التخصصات التي يطلبها سوق العمل، خاصةً المهنية والتقنية منها، وشدد صيدم على أن توعية الأهل والمجتمع برمته حول هذه القضية تحمل ذات الأهمية خاصةً في علاج ما أسماها بظاهرة الإدمان على توجيه الطلبة باتجاه اختصاصي الطب والهندسة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق