اغلاق

ابو مازن:نريد القدس مفتوحة لأتباع الديانات السماوية الثلاث

التقى الرئيس الفلسطيني حمود عباس، اليوم الإثنين، رئيس تركمانستان قربان قولي محمدوف. وكان الرئيس عباس قد وصل مساء الأحد، تركمانستان، في زيارة رسمية


 تصوير ثائر غنايم

تستمر ثلاثة أيام.
وبحث الرئيسان، بحضور وزيري خارجية البلدين رياض المالكي، ورشيد ميريدوف، العلاقات الثنائية، وتطورات العملية السياسية، والأوضاع في المنطقة.
وبعد لقاء الرئيسين، انضم إلى الاجتماع الوفد الفلسطيني: قاضي القضاة، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ومساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا وإفريقيا واستراليا السفير مازن شامية، وسفير فلسطين غير المقيم محمد ترشحاني.
ووقع الرئيسان بيانا مشتركا، أكدا فيه "أهمية تعزيز التعاون التركماني -الفلسطيني الشامل، الذي سيساهم بشكل كبير في تدعيم أواصر الصداقة والتفاهم المتبادل ما بين الشعبين التركماني والفلسطيني"، كما اتفقا "على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية على أعلى المستويات بحيث يلبي مصالح البلدين".
وأعرب الرئيس عباس، عن خالص امتنانه، لرئيس تركمنستان، ولشعب تركمنستان، لحسن وكرم ضيافتهم، ووجه دعوة رسمية لرئيس تركمنستان لزيارة فلسطين.
من جانبه، رحب رئيس تركمنستان بالدعوة الموجهة من الرئيس عباس، وسيتم تحديد مواعيد الزيارة الرسمية من خلال القنوات الدبلوماسية.

"ليس من حق إسرائيل الدولة المحتلة للقدس الشرقية أن تغير طابعها"
وقال الرئيس عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس تركمانستان: "نريد القدس أن تبقى مفتوحة للعبادة لجميع أتباع الديانات السماوية الثلاث". وأضاف: "إنه ليس من حق إسرائيل الدولة المحتلة للقدس الشرقية أن تغير طابعها، وهويتها الاعتداء على مقدساتنا الاسلامية والمسيحية فيها".
وقال: "نحن على استعداد لصنع السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، لتعيش دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، إلى جانب دولة إسرائيل في أمن وسلام وحسن جوار". وجدد تأييده "لإقامة المؤتمر الدولي الذي تدعو إليه فرنسا، وخلق آلية جديدة تعمل وفق سقف زمني للمفاوضات ولتنفيذ ما يتفق عليه"، كما جدد ترحيبه "بدعوة الرئيس الروسي بوتين لتنظيم لقاء ثلاثي في موسكو".

فلسطين وتركمانستان توقعان خمس اتفاقيات تعاون في عدة مجالات
ووقعت فلسطين وتركمانستان، الإثنين، خمس اتفاقيات لتعزيز التعاون المشترك في عدة مجالات، بحضور الرئيسين محمود عباس، وقربان غولي بردي محمدوف. ووقع وزير الخارجية رياض المالكي، ورئيس غرفة التجارة والصناعية التركمانية دوفران هوجاييف، مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة فلسطين وغرفة التجارة والصناعة التركمانية. كما وقع المالكي، ووزير الاقتصاد والتنمية التركمانية باتير بازاروف، مذكرة تفاهم حول التعاون ما بين هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية، ووزارة الاقتصاد والتنمية التركمانية.
فيما وقع المالكي اتفاقية ثالثة مع رئيس لجنة سياحة الدولة دجولوكوف، للتعاون بين حكومة فلسطين وحكومة تركمنستان في مجال السياحة. ووقع وزير الخارجية، مع وزير التعليم التركمنستاني بورلي اجاميرادو، مذكرة تفاهم بين حكومة فلسطين وحكومة تركمنستان حول التعاون في مجال التعليم العالي. وحول التعاون الاقتصادي، وقع المالكي، ووزير الصناعة التركماني دوفران نورساهيدوف، اتفاقية بين الحكومتين.

الرئيس يضع اكليلا من الزهور بحديقة الاستقلال في عشق أباد
ووضع الرئيس محمود عباس، اليوم الإثنين، اكليلا من الزهور بحديقة الاستقلال في العاصمة التركمانستانية عشق أباد. وزرع خلال زيارته حديقة الاستقلال شجرة باسم "دولة فلسطين".
كما وضع اكليلا من الزهور على ضريح مؤسسة جمهورية تركمانستان في العاصمة عشق أباد.


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق