اغلاق

طفل ( 6 سنوات) يعود للحياة خلال الاستعدادات لدفنه برفح

قالت مصادر فلسطينية "إن الطفل حمادة محمد فوجو (6 سنوات) أعلنت إحدى المستشفيات في مدينة رفح بقطاع غزة عن وفاته جراء مرض السرطان،


الطفل المرحوم حمادة محمد فوجو (6 سنوات)
 
وأثناء استعداد أهله لدفنه وتكفينه والخروج به من المستشفى محمولا على الأكتاف وإذ به يتحرك ويعود قلبه إلى الحياة من جديد الأمر الذي قلب الحزن إلى فرح".
وأشارت المصادر إلى أن "عائلة فوجو أعادت طفلها إلى غرفة العناية المركزة بالمستشفى لتلقي العلاج، إلا أنه أعلن عن وفاته مرة أخرى بعد ما يقارب نصف ساعة من عودة الحياة إليه".
وكان الطفل حمادة فوجو أفاق بعد اعلان وفاته وفي اللحظة التي من المفترض أن يصلوا عليه في المسجد استعدادا لدفنه. وتفاجأ عشرات المواطنين بعودة الحياة إلى الطفل فوجو أثناء خروجهم من المستشفى بمدينة رفح إلى المسجد للصلاة عليه.

بعد ان عاد للحياة الطفل حمادة يموت مرة اخرى
وقال والده: "إن طفله توقف عصر الثلاثاء عن التنفس وقلبه عن العمل في المستشفى التي يرقد بها وأبلغنا الأطباء بوفاته"، مشيرا إلى أنهم "استعدوا لدفنه، وقاموا بشراء الكفن وحفر القبر له، وجهزوا لوازم بيت العزاء". وأضاف: "عندما خرجنا من المستشفى تفاجأنا بأن الطفل يتنفس ويعود لوعيه فعدنا به فورا وهو الآن يرقد داخل غرفة العناية المركزة ويتنفس".
واكدت مصادر طبية في رفح جنوب قطاع غزة مساء الثلاثاء وفاة الطفل حمادة فوجو الذي آثار مفاجأة سارة لأهله بعودة قلبه إلى الحياة من جديد عصر أمس.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق