اغلاق

الديمقراطية: نحن الى جانب السودان وشعبه من أجل الحرية

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "وقوفها إلى جانب السودان وشعبه الشقيق في نضاله من أجل الحرية والديمقراطية والكرامة الوطنية والحياة الكريمة،

وبما يعزز قدراته على فتح آفاق التنمية الإجتماعية والإقتصادية وتعزيز الإستقلال وبناء مستقبل زاهر للبلاد" .
 ودعت الجبهة الديمقراطية في بيان لها إلى "وقف كل أشكال القمع والإعتقالات وكم الأفواه، بما في ذلك تعطيل الصحف، ومراكز التعبير عن الرأي العام، وإطلاق الحريات وتعزيز الحياة السياسية على أسس ديمقراطية وإلى إطلاق سراح المعتقلين والموقوفين السياسيين من الإضراب والتيارات الديمقراطية والليبرالية والتقدمية والعودة عن الميثاق إغلاق الصحف الوطنية الديمقراطية والتقدمية" .
وقالت الجبهة في بيانها :" إن تجربة الشعب الفلسطيني، في المناطق المحتلة عام 67، وفي الشتات، كما في مناطق الـ 48، تؤكد أن الوحدة الوطنية، وأن السياسات القائمة على الحوار وعلى الإئتلاف الوطني، هي الطريق الصحيح لتحقيق أهداف الشعوب، وقطع الطريق على التدخلات الخارجية، التي من شأنها تعميق الخلافات وشق الصفوف، ونهب خيرات الشعوب وتأخير مسيرتها نحو تحقيق أهدافها الوطنية" .
ووجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "التحية إلى شعب السودان الشقيق في وقوفه الدائم جانب الشعب الفلسطيني ونضالاته من أجل حقوقه الوطنية والقومية في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية بحدود الرابع من حزيران 1967" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق