اغلاق

التربية: إسرائيل موّلت بعض الفئات للهجوم على المنهاج الفلسطيني

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي "وجود معلومات وصفتها بالمهمة حول قيام الاحتلال الإسرائيلي، وفي تعبير عن الإفلاس الواضح كما قالت باللجوء إلى بعض بعض الفئات للهجوم

 

على المنهاج الفلسطيني بغرض التشكيك فيه وإجهاضه" .
جاء ذلك عقب ما أسمته الوزارة "بالفشل الواضح في مسعى الاحتلال لوقف تغيير المناهج المدرسية واستبدالها بمناهج تعزز الهوية والمواطنة وقيم الحرية والخلاص" .
وتساءلت الوزارة عن "سبب عدم ظهور بيان واحد لتلك الفئات تهاجم إسرائيل وحكومتها ودورها المعلن سابقاً في تعطيل دخول الكتب الجديدة إلى غزة، وما أعقب ذلك من رسائل الوعيد التي أرسلت للأمم المتحدة، وما قامت به أيضاً وما أقدمت عليه من منعٍ صريحٍ ورسمي وموثق لتدريس كتب التنشئة الوطنية والاجتماعية في مدارسنا المقدسية، وهو ذات الموقف الذي عبرت عنه تلك الفئات؛ بحيث أصبحت الفئات المذكورة وإسرائيل هما من سعتا لحجب تلك المناهج" .
وأكدت الوزارة في بيانها "أن الاختباء وراء الدين للهجوم على النسيج الوطني لهو لعبة بالية جرى توظيفها في دول عربية عدة انهارت بفعل تلك الهجمات لكن فلسطين وحسب الوزارة أكبر من تلك المحاولات التي وصفتها بالوضيعة والممجوجة والمستهلكة، مشددة على أن غياب أدنى هجوم على الاحتلال وسياساته التعسفية من قبل تلك التيارات واختيار الهجوم على المنهاج الجديد قد فضح بصورة غير مسبوقة وبشكل لا يدع مكاناً للنقاش مصادرة البعض للوصاية الدينية واستخدام تلك الوصاية للتكفير والتخوين وهو أمر اعتاد البعض حسب الوزارة على سلوكه لخلط الأوراق وتوظيف أصحاب القلوب الضعيفة باتجاه افتعال روح النقمة والكراهية الموجهة بما فيها ازدراء الأديان الأخرى" .
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق