اغلاق

أشعة سينية غامضة صادرة عن ‘بلوتو‘ تثير حيرة العلماء

كشف المرصد الفضائي التابع لناسا عن أشعة سينية قادمة من بلوتو، بالرغم من اعتقاد العلماء أن الكوكب القزم غير قادر على إنتاج فوتونات ذات طاقة عالية.


وقد رُصدت هذه الأشعة السينية بواسطة مرصد “شاندرا” للأشعة السينية من خلال 4 أحداث منفصلة في أثناء رحلته في مدار حول بلوتو في الفترة بين شهر فبراير/شباط 2014 وأغسطس/آب 2015.
وتنتج الأشعة السينية عادة من خلال تفاعل الرياح الشمسية وتدفق الجسيمات المشحونة من الشمس، وكذلك من ذرات الغاز المحايد حول كوكب أو مذنب ما.
ولا يعتقد العلماء أن بإمكان بلوتو إنتاج الأشعة السينية، ذلك أن المركبة الفضائية “نيو هورايزن” لم تجد في أثناء تحليقها حول الكوكب القزم عام 2015 أي أثر لمجال مغناطيسي يغلف الكوكب من أجل قياسه، كما يحوي غلافه الجوي طبقة رقيقة من الغازات.

ومع ذلك، وجدت دراسة جديدة أن كمية صغيرة من الأشعة السينية تتسرب من كوكب بلوتو، حيث كشف “شاندرا” عن وجود كمية ضئيلة من الأشعة السينية بلغت 7 فوتونات فقط.
وبالرغم من أن هذه الكمية ضئيلة للغاية، ولكن الباحثين يعتبرونها أكثر من المتوقع، وهم يكثفون البحث حاليا من أجل شرح سبب وجود هذه الأشعة السينية الصادرة عن كوكب بلوتو، حيث يُعتقد أن هذا يمكن أن يقود إلى المزيد من الاكتشافات.

ويقول العلماء: إن كانت هناك أشعة سينية صادرة عن كواكب أو كائنات أخرى موجودة في حزام “كويبر”، فهذا يعني أنها يمكن أن تساعد في العثور على هذه الكواكب.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق