اغلاق

اللجان الشعبية لخدمات مخيمات شمال الضفة تؤكد دعمها للرئيس

عقدت اللجان الشعبية لخدمات مخيمات شمال الضفة الغربية اجتماعها الدوري والذي خصص لبحث تداعيات الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الرئيس أبو مازن .


الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وافتتح الجلسة حسني عودة رئيس خدمات مخيم عسكر القديم " بتأكيد اللجان على دعمها وتأييدها للرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين والقائد العام لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وذلك ردا على الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الرئيس من قبل الحكومة الإسرائيلية التي هددت بأكثر من مناسبة بالمساس بحياة الرئيس , وكذلك ما يتعرض له من قبل العابثين به من خلال صنعهم للأزمات والفتن التي يفتعلونها بشكل دائم والتي تتساوق مع مساعي الاحتلال الاسرائيلي بتقويض شرعية الرئيس وذلك بسبب تمسكه بالثوابت الوطنية الفلسطينية وصموده إمام كل هذه التحديات والعقبات ".
وبدوره أكد محمد الصباغ رئيس خدمات مخيم جنين دعمه للرئيس ومحذرا من " تداعيات المساس بالرئيس لأنه صمام أمان دولتنا , وشدد ايضا على ضرورة حماية ربان مشروعنا الوطني من جميع العابثين به وخاصة هؤلاء أصحاب الأجندات المشبوهة التي لا تمت للوطن بصلة ".
وفي نهاية الاجتماع جدد الحاضرون "دعمهم المطلق للرئيس ووقوفهم التام خلفه في مساعيه الدائمة لتحرير وطننا من الاحتلال ودعوا كافة أبناء شعبنا للالتفاف حول الرئيس محمود عباس في حراكه السياسي الدولي المستمر من أجل إحقاق حقوقنا المشروعة ، وأيضا مثمنين جهده الخاص الذي يوليه لدعم المخيمات واللاجئين ، وكذلك حرصه الدائم على وحدة حركة التحرير الفلسطيني فتح من خلال قراره الحكيم بعقد المؤتمر الحركي السابع وذلك من اجل تطوير الحركة ولتبقى حامية مشروعنا الوطني حتى نيل الاستقلال والتحرر ، ونددوا بكل من يحاول المساس او التطاول على الشرعية الوطنية الممثلة برئيس دولتنا ".
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق