اغلاق

برنامج الأجيال يحتفل بمرور عشرة أعوام على تأسيسه

وسط أجواء احتفالية رائعة تملؤها البهجة والسعادة، احتفل برنامج الأجيال / ديار بمرور عشرة أعوام على تأسيسه، كما واحتفل باليوم العالمي للمسنين،

وذلك في قاعة ومسرح مؤتمرات الدار في دار الندوة الدولية.
في بداية الحفل رحبت السيدة رائدة منصور مديرة برنامج الأجيال بالحضور، وذكرت خلال كلمتها: "عشر سنوات مضت بحلوها ومرها .. ودّعنا أحباء اعزاء على قلوبنا ورحبنا بكثيرينَ آخرين .. بكينا وتشاركنا الفرح سوياً...أبحرنا عميقاً وتغلغلنا حتى الأعماق فلم نابه الا بتغيير واقع يفرض الأطواق ويرسم حدوداً واهية لا وجود لها الا في مخيلتنا، همّنا الأكبر كان ان نحطم كل الاغلال والسلاسل التي كبلت كبارنا خلف جدران الوحدة والعزلة ليعيشوا أيامهم برتابة خانقة وكأن يومهم لا ينتهي فكل الأيام متشابهة ولا جديد يبرق ببارقة أمل".
وأضافت:" هكذا بدانا بكل عزيمة وثبات، فتوالت الإنجازات عام بعد عام والتي كانت جميعها نتاج رؤية ثاقبة من ديار ممثلة برئيسها القس د. متري الراهب،  لقد عهدناه يواصل الليل بالنهار بلا كلل أو ملل من أجل بناء مجتمع راقٍ يتذوق ألواناً مختلفة من الجمال والإبداع، غايته خدمة أبناء وطنه في كل مواقعه وفي مختلف مراحل عمره فاعتنى بالإنسان الفلسطيني وأوجد له البرامج المتنوعة التي تحوي مساحات واسعة للإبداع، للتعلم، لإظهار طاقات كامنة ومواهب مدفونة ". واختتمت كلمتها بتقديم الشكر لكل من القس الدكتور متري الراهب رئيس ديار/ دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة، السيدة رنا خوري نائب الرئيس للتنمية والتطوير، أعضاء اللجنة المساندة. وألقى القس الدكتور متري الراهب رئيس ديار/ دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة كلمته، والذي شكر خلالها السيدة رائدة منصور مديرة برنامج الأجيال على العطاء الدائم الذي لا يعرف الكلل والملل، وأيضاً شكر جميع أعضاء وداعمي برنامج الأجيال، وأكد أنه ما يميز برنامج الاجيال هو انه يمنح فرص مميزة وفريدة من نوعها لكبار السن، كما ورحب خلال كلمته بالفنانة التشكيلية العريقة تمام الأكحل.

فقرات فنية وثقافية وترفيهية منوعة
وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية والثقافية والترفيهية المتنوعة منها: حلقة نقاش مع الفنانة التشكيلية الفلسطينية تمام الأكحل،  وعرض لأهم الأنشطة والانجازات التي قام بها برنامج الأجيال على مدار العشرة سنوات من عام 2006 الى عام 2016، وتم عقد لقاء مع الفنانة تمام الأكحل ودار حوار بينها وبين القس الدكتوري متري الراهب رئيس ديار/ دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة حول ذكريات الطفولة ومسيرة حياتها الفنية، وتم التطرق خلال اللقاء لأعمال الفنان الفلسطيني الراحل اسماعيل شموط رائد الفن التشكيلي الفلسطيني.
كما وتخلل الإحتفال فقرة أناشيد وطنية فلسطينية قدمتها جوقة برنامج الأجيال، وأيضاً فقرة موسيقية قدمها طلبة برنامج الأداء الموسيقي في دار الكلمة الجامعية، كما وقدم مسرح ديار الراقص فقرة مسرحية هادفة حول برنامج الأجيال.
 وفي نهاية الاحتفال تم تقديم عشاء على اجمل انغام الموسيقى الهادئة، وتم توزيع الهدايا على الحضور.
ومن الجدير بالذكر أن برنامج الأجيال هو البرنامج المسكوني الأول في فلسطين، يستهدف كبار السن ليستجيب لاحتياجاتهم المختلفة والتي تشمل النواحي الصحية، النفسية، الوظيفية والروحية. وخلافا لمعظم البرامج الأخرى والمتخصصة في مجال رعاية كبار السن، اذ يهتم برنامج الأجيال بتشجيع أعضائه ممن هم في السنين الذهبية من العمر لاستغلال طاقاتهم وخبراتهم الغنية وإظهارها بشكل إيجابي لتصبح ذخيرة حية ونموذج يحتذى به للأجيال القادمة، ويندرج برنامج الأجيال ضمن برامج ديار التي تعتبر ذراع دار الكلمة الجامعية للبرامج المجتمعية والتنموية والتي تحتفل هذا العام بمرور عشرة أعوام على تأسيسها.









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق