اغلاق

اتحاد الجامعات والكليات الحكومية يعد لكادر جديد للعام 2017

برعاية مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، نظم اتحاد الجامعات والكليات الحكومية، افي رام الله، ورشة خاصة لبلورة كادر جديد للمطالبة بتطبيقه على العاملين في الجامعات والكليات الحكومية،

بدءا من العام القادم 2017م. بناء على توصيات مجلس الاتحاد في جلسات سابقة.
وقد وجهت رئاسة الاتحاد ممثلة بالدكتور سامر عرقاوي دعوات للخبراء وأصحاب الاختصاص في الجامعات والكليات الحكومية، لحضور ورشة عمل خاصة تهدف لبلورة الكادر الجديد. خاصة وأن الكادر المطبق حاليا قد أقر ونفذ منذ مطلع العام 2012م. ومع نهاية العام الجاري، يكون قد مر عليه خمس سنوات، وهي المدة المذكورة فيه والتي يسمح بعدها بالمطالبة بتعديله ومعالجة ما يحتوي من سلبيات وأخطاء وحتى استبداله بالكامل ان تطلب الأمر.
وكان الاتحاد قد كلف فريقاً فنيا وخبيراً في غزة من جامعة الأقصى وكلية فلسطين التقنية – دير البلح وكلية العلوم والتكنلوجيا، مكون من (د. عبد الرحيم عاشور والمهندس محمد أبو حطب والدكتور سعد الدين البلتاجي). حيث قاموا بإعداد دراسة خاصة (لتطوير وتحسين الكادر الحالي) تم تقديمها للاتحاد في وقت سابق. وطرحها في ورشة الخميس، بالإضافة إلى دراسة وأفكار تم تقديمها من الأستاذ المتقاعد (عبد الجواد الأطرش – الرئيس الأسبق للاتحاد) بصفة خبير.
حيث جرى دراسة ومناقشة الأوراق والأفكار المقدمة، ومقارنتها بالكادر الحالي الذي تم مناقشة سلبياته وأخطائه ونقاط ضعفه، والخروج بتوصيات بهدف تقديمها لمجلس الاتحاد ليباشر بإعداد مطلب رسمي استراتيجي منصف للعاملين في الجامعات والكليات الحكومية للمطالبة بتطبيقه وتنفيذه مطلع العام القادم ان شاء الله.
وقد بدأت الورشة بكلمة ترحيبية من رئيس الاتحاد د.عرقاوي، تبعه سرد تاريخي لنضال الاتحاد المطالب بكادر موازي للجامعات الفلسطينية العامة منذ العام 2009م، قدمه المهندس عبد المحسن القواسمي – الناطق الإعلامي باسم الاتحاد.
ثم قام بعدها الزميل عبد الجواد الأطرش بتقديم دراسته وتوضيحها والتي تعتمد على فكرة التركيز على تعديل علاوة (طبيعة العمل) والمحتسبة في التقاعد والقابلة للتطبيق في المالية وديوان الموظفين، والتي لا تحتاج الا لقرار من مجلس الوزراء. ولا تتعارض مع القانون.
وقدم أيضا الزميل المهندس محمد أبو حطب – من دير البلح، توضيحا وشرحا عبر الهاتف للنسب والجداول المقترحة من غزة، وطريقة حسابها واحتساب بنودها وعلاواتها والتي تعتمد غلى فكرة رفع النسب الموجودة في الكادر الحالي المطبق.
ثم قام الدكتور سامر النجار – خضوري، بتقديم شرحا وتوضيحا لأهم نقاط الضعف في الكادر المطبق حاليا، والظروف التي بني وصمم فيه والتطبيق المغلوط لوزارة المالية له، والخصومات الكبيرة التي نتجت عنها. حيث عبر عن تأييده لفكرة الزميل عبد الجواد لكنه طلب بأن يتم دراستها جيدا وفحص النسب المقدمة بشكل علمي للتأكد من صلاحيتها وعدم ظهور سلبيات كبيرة فيها على المدي البعيد.
جرى بعد ذلك نقاش عام بين الحاضرين وتحليل للأفكار المطروحة، والذي أيد بشكل عام اعتماد أفكار الأستاذ الأطرش، بعد اخضاعها للمزيد من الفحص والدراسة. خاصة وأن الأثر المالي لها من المتوقع أن يكون مقبولاً ويسيراً للتنفيذ لدى الحكومة. ثم قاموا بتقديم توصيات لرئاسة الاتحاد التي وعدت بتبنيها والسير قدما لوضع خطة عمل سريعة وخارطة طريق علمية ومدروسة لضمان اقناع الطرف الحكومي والضغط لتطبيق الكادر الجديد بإذن الله. بالإضافة للمطالبة بالاستمرار في الضغط والمتابعة للطرف الحكومي لمعالجة الخلل والمشاكل التي رافقت تنفيذ الكادر الحالي المطبق من وزارة المالية والذي تسبب بخصومات كبيرة على القطاع واسع من الموظفين وبأثر رجعي.
يذكر بأن اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية يشمل حاليا كل من (جامعة الأقصى ـ غزة) و (جامعة فلسطين التقنية – خضوري) و(كليات فلسطين التقنية – العروب، دير البلح، رام الله للبنات، كلية العلوم والتكنلوجيا – خانيونس، كلية الأمة – القدس.  



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق