اغلاق

محاضرات بعلم البصريات والتصوير باعدادية السلام جسر الزرقاء

في عصر تملأه الشاشات والكاميرات والتصوير وصور السلفي محط اهتمام جميع الاجيال، حتى الاطفال منهم تتاح لهم فرص كبيرة لاستعمال الهواتف واستعمال الكاميرا،

والتقاط  بعض الصور واستخدام بعض البرامج التي تحتاج الى الكاميرات ، وبالمقابل ازدياد بمشاكل النظر وقصر النظر نلاحظها كثيراً بين طلابنا في الابتدائيات والإعداديات والتي ستدوم حتماً  للابد إلا اذا قام المريض باكتشاف ومعالجة الظاهرة في وقت مبكر .

هل يمكن أن ندعي بأن هذه المشاكل سببها الاحتكاك الدائم مع الكاميرات والشاشات الذكية ؟  
ما بين الهواية وحب التصوير وعالم الكاميرات وحب الابناء بكل بيت بالتقاط صور السيلفي بصورة جنونية ، اردنا تثقيف طلابنا عن هذا العلم  المليء بالمعلومات الشيقة والوقائية  الا وهو علم البصريات ، ودعينا المحاضر بلال عادل مصاروة من كفر قرع المتخصص بعلم البصريات  وفحوصات النظر المهنية ، ليشرح لطلاب طبقة الصفوف الثامنة عن العين ومبناها قصر النظر أو قصر البصر أعراضه والاسباب ، وقد استعرض أهمها :
• كثرة استعمال الشاشات مثل الكمبيوتر والتلفزيون والاجهزة الذكية والتحديق بها لفترات طويلة وعن قرب ، والتي لديها اشعاعات تضر كثيراً بصحة العيون .
•  التقدم بالسن والتغذية غير السليمة كالوجبات السريعة وقلة استهلاك وتناول الخضروات والفواكه التي تعد مصدرا للمعادن والفيتامينات .
• الاجهاد والأرق وقلة النوم والسهر لساعات متأخرة ليلاً يؤدي الى اضعاف البصر تدريجياً وإجهاد العين .
وقدم بلال مصاروة بنهاية المحاضرة شرحاً وارشاداً نصح الطلاب من خلاله بطرق لتقوية البصر وتجنب الاصابة بقصر النظر : كالغذاء السليم المقوي للبصر مثل الجزر والرمان والبرتقال والكيوي والعسل والسبانخ والخبيزة والتمر والاسماك ... وغيرها من الاطعمة التي يعرفونها . وتحديد الفترة الزمنية المسموحة لاستخدام شاشات التلفاز والحواسيب والاجهزة الذكية ، والراحة والنوم الكافي لراحة العين والجسد .
وفي نفس اليوم استضفنا المصور المهني رنان عماش صاحب العدسات الساحرة التي تلتقط أجمل المناظر الخلابة ، ليقوم بإلقاء محاضرة لطلاب طبقة التواسع عن الكاميرا وعالم التصوير ، وكيف تعمل الكاميرا؟ وكلمة كاميرا هي يونانية الأصل وتعني حجرة مظلمة . ووضح بأن التصوير الفوتوغرافي يعتبر واحدا من أهم الاختراعات التي شهدها تاريخ البشرية، فالتصوير الفوتوغرافي في الحقيقة ينقل الينا مشاهد مختلفة من العالم الذي يبعد عنا آلاف الأميال مكانياً وعبر مختلف الأزمان. وتقوم الكاميرا بعملية التصوير لالتقاط مشاهد من حياتنا تبقى لسنين، وكذلك أمتعنا بشرح عن  شكل العدسة نفسها والعلاقة بين بعد الجسم وتأثيره على بعد الصورة، والعلاقة بين شكل العدسة وحجم الصورة ، وقد احضر معه جميع المعدات واتاح بكل سرور للطلاب والطالبات استعمالها والتقاط صور بها  وهذا كان ضمن ورشة عمل للتطبيق.
 وقد شكر مدير المدرسة المربي بهاء الدين جربان ، بلال مصاروة ورنان عماش على تلبية الدعوة والحضور بكل سرور الى المدرسة والتبرع بمعلوماتهم السخية المثيرة للاهتمام لطلابنا في المدرسة وبكل ما يحيطنا من مخاطر الاشعاعات لأعيننا وطرق الوقاية ،  وبكل مهارات التصوير وعالم الكاميرات الذي هو محط اهتمام الكثيرين في الوقت الحالي . وبدوره شجع الفكرة الشيقة والمفيدة ووعد الطلاب بأنه سينمي لديهم منذ الصغر هوايات واهتمامات بشتى المواضيع  بإمكانها أن تكون مصدر رزقهم ومهنتهم المستقبلية , ومن هنا سنعمل جاهدين على تحفيز طلابنا من كل المستويات الصعود بسلم  النجاح ومحو كلمة مستحيل . وقد وافتنا بالتفاصيل والصور مركزة التربية الاجتماعية المربية لينا ابو عطا .  



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
[email protected]



لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق