اغلاق

بشبهة حدوث خطأ طبي: الشرطة الفلسطينية توقف 3 أطباء

أعلنت الشرطة الفلسطينية، امس الثلاثاء، عن "توقيف ثلاثة أطباء يعملون في أحد المستشفيات الخاصة بمدينة رام الله، بقرار من النائب العام في المحافظة".


امير الطفل المسكين قبل وبعد العملية

 وأكدت الشرطة "أن القرار جاء بناء على طلب من النائب العام، بعد استدعاء ثلاثة أطباء للتحقيق؛ ليتم توقيفهم إلى حين عرضهم على المحكمة، دون أن يحدد سبب الاعتقال".
وقالت مصادر فلسطينية "إن النيابة العامة استدعت صباح الثلاثاء مدير مستشفى مسلم التخصصي، وطبيبين آخرين للتحقيق في شبهة حدوث خطأ طبي في حادثة الطفل أمير زيدان".
وأفاد نقيب الأطباء د.نظام نجيب: "بعد استكمال التحقيق من قبل لجنة التحقيق التي شكلتها وزراة الصحة وبمشاركة طبيب منتدب من النقابة، تم اتهام المستشفى والأطباء بحدوث خطأ طبي في قضية الطفل أمير زيدان". وأوضح نجيب أنه "تم استدعاء مدير المستشفى، وطبيبين للتحقيق في النيابة على خلفية الإدانة".
وأشارت المصادر الى أن "النيابة العامة ونقابة الأطباء وقعتا مذكرة تفاهم، تقضي بأن تعلم النيابة النقابة مسبقاً عزمها اعتقال أي طبيب أو موظف في القطاع الصحي".  وأبلغت اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في محافظة رام الله والبيرة، نقابة الأطباء المركزية بخبر توقيف الأطباء الثلاثة.
والجدير ذكره أن الطفل أمير محمد زيدان خضير من بلدة بير نبالا الواقعة شمال غرب القدس، أصيب بتلف في الدماغ في أعقاب عملية إزالة اللوزتين.


الطفل امير يرقد في مستشفى هداسا في محاولة لإنقاذ حياته بعد خطأ طبي في مشفى آخر 



قرأ في هذا السياق:
كابوس في رام الله: خطأ طبي يشل امير اياما قبل عيده السابع



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق