اغلاق

اهال من البعينة نجيدات : صوت الاذان لا يمكن اسكاته

على خلفية مساعي اعضاء كنيست من اليمين الاسرائيلي بدعم من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تشريع قانون منع رفع الاذان في مكبرات الصوت ،

 
غازي نجيدات

لا زال الشارع العربي يرفض هذا القانون بشكل قاطع ويرفض تشريعه او تطبيقه فيما لو تم تشريعه ، علما ان مساعي تجري للوصول الى تسوية من وزير الصحة يعكوف ليتسمان لسحب اعتراضه على قرار اللجنة الوزارية للتشريع ، عبر ايجاد صيغة مناسبة للقانون تستثني صفارة السبت ويقدم القانون كمشروع مدعوم من الائتلاف الحاكم.
ويقول محمد دلاشة من البعينة نجيدات :" ان مشروع القانون يتنافى مع الشريعة الاسلامية ومع ما اعتدنا عليه منذ اقيم اول مسجد في الاسلام ، فالاذان هو نداء للصلاة ولا يمكن وقف صوت الاذان مهما تم تشريع قوانين في هذا الموضوع" .
من جانبه يقول غازي نجيدات :" انا استهجن ان تحاول الحكومة فرض ما يخالف شريعة الاسلام وطرق العبادة ، فهذه السنة النبوية قائمة منذ ايام بلال بن رباح ولا يمكن الغاء سنة قائمة منذ مئات السنين عبر تشريع قانون في حكومة اسرائيل ، ان صوت الاذان لا يمكن ان يتوقف".
وقال محمد نجيدات :" ان الرد الذي ينبغي علينا اتباعه في حال تم تشريع هذا القانون هو رفض الامتثال ، فلا يمكن الامتثال لقانون عنصري يستهدف المسلمين فقط ، فماذا عن صفارة السبت واصوات جرس الكنائس هل يشرع ايضا قانون لوقف هذه الاصوات لذلك اقوالها يقينا ان القانون لن يطبق" .
اما زياد سليمان فقال :" ان اول من رفع الاذان بامر من سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم هو بلال بن رباح ، ومنذ اقامة مسجد الرسول في المدينة المنورة تتبع سنة رفع الاذان لنداء الصلاة فكيف يمكن وقف هذا الصوت ، ان تشريع مثل هذا القانون ينافي شريعة الاسلام وينافي الاخلاق والقيم ولا يمكن تطبيقه.


محمد دلاشة


محمد نجيدات


زياد سليمان

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق