اغلاق

عاملو كلية الأمة المقدسية يرفضون اجراءات وزارة المالية بحقهم

في بيان صحفي صادر عن لجنة العاملين في كلية الأمة – القدس، رفض البيان " اجراءات وزارة المالية بحقهم والمتمثلة بالحسم من علاوة القدس المتعلقة بغالبية العاملين في الكلية،



وبأثر رجعي يمتد إلى (3 سنوات)". واستغرب البيان " بأن يتم اتخاذ هذا الاجراء بحق مؤسسة تعليمية مقدسية عريقة من ارث المربي الفاضل المرحوم حسني الأشهب، والتي تتعرض كغيرها من المؤسسات لملاحقة الاحتلال ومضايقاته وحصاره"، وجاء في البيان :"في الوقت الذي تتعرض فيه مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين بمواطنيها ومؤسساتها والموظفين فيها لحملة احتلالية مسعورة من الملاحقة والتضييق والتهجير والعزل والاغلاق الممنهج. تطل علينا قرارات جائرة غير مسؤولة ومحسوبة من وزارة المالية، وعن سبق إصرار وترصد، بالاعتداء على رواتب الموظفين وعلاواتهم في مؤسسة وطنية مقدسية من أرث المرحوم الفاضل الأستاذ حسني الأشهب".
وجاء في البيان، " أن العاملين كانوا يتوقعون دعما وتعزيزا لصمود هذه المؤسسة والعاملين فيها، لا ان يتم الحسم من علاواتهم المستحقة (على حد تعبير البيان)، والذي قد يؤدي إلى الحاق الضرر بالمؤسسة وتسرب العاملين فيها بدلا من المحافظة عليهم وتثبيتهم، حيث قال البيان :"وبدلا من تقديم المزيد من الدعم للمؤسسات المقدسية وتعزيز صمودها وتثبيت أهلها ومواطنيها والموظفين فيها ومنع تسربهم لمؤسسات الاحتلال، تجد البعض يسددون ضربات موجعة ومؤلمة لتلك المؤسسات ودفع العاملين فيها لتركها والتسرب منها. وبالرغم من توصيات ديوان فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، ووزارة شؤون القدس والتربية والتعليم العالي، ولجنة القدس، وكل المستويات الوطنية الفلسطينية، تقرر وزارة المالية الحسم من "علاوة القدس" وبأثر رجعي (حوالي 3 سنوات) لغالبية العاملين في المؤسسة المقدسية الصامدة والمحاصرة".
واتهم البيان " وزارة المالية وبتوصيات وتفسيرات (مغلوطة) من موظفين فيها، بالتسبب باندلاع الازمة خاصة بعد مصادقة وزير المالية على تلك التوصيات، والذي دعوه للتراجع عن القرار الذي صدر بحقهم"، حيث قالوا، :"وكأن لسان حال وزارة المالية يدفع باتجاه عرقلة العمل واغلاق أبواب مؤسسة مقدسية عريقة، للأسف الشديد. وبناء على ما ورد فإننا وباسم العاملين في الكلية المقدسية. ندعو معالي الوزير شكري بشارة – وزير المالية، لعدم الانجرار خلف توصيات غير مسؤولة من موظفين لديه، لا هم لهم إلا البحث عن ثغرات وتفسيرات مغلوطة من هنا أو هناك لإلحاق الأذى والمس بحقوق الموظفين المكتسبة والثابتة. وندعوه أيضا للتراجع عن هذا القرار فورا وعلى وجه السرعة"
واختتم البيان، "بمطالبة المسؤولين وأصحاب القرار بالتدخل لحل الازمة وبأن العاملين ينوون تنفيذ اعتصام أمام مجلس الوزراء الأسبوع المقبل، حيث جاء في البيان: "وختاما فإننا ندعو كل المسؤولين وأصحاب القرار، الغيورين على القدس ومؤسساتها، للتدخل العاجل لإنقاذ الوضع ومنع اغلاق وانهيار مؤسسة مقدسية جديدة. بسبب القرارات المتسرعة والمؤذية لتلك المؤسسات والعاملين فيها. ونؤكد بأنه وخلال (7 أيام)، فإن الموظفين والعاملين بصدد إيقاف العمل في المؤسسة وشد الرحال والاعتصام أمام مجلس الوزراء (الثلاثاء القادم الموافق (29/11/2016م)، كمقدمة لسلسة من الإجراءات التي نحمل كامل نتائجها وتداعياتها لمن أشعل النار وبدأها بالاعتداء على المؤسسة المقدسية ممثلة بحقوق العاملين فيها".
يذكر بأن كلية الأمة من الكليات الحكومية المقدسية التي تؤهل الطالب لنيل شهادة الدبلوم المتوسط في تخصصات مختلفة في مجال الادارة وتكنلوجيا المعلومات والتصميم الجرافيكي والحاسوب والتربية والأعمال المالية والمصرفية بالإضافة إلى تخصص الهندسة الكهربائية بالشراكة مع شركة كهرباء القدس. وتشرف عليها ادارة الأوقاف والمقدسات الاسلامية في القدس ووزارة التعليم العالي وهي عضو في اتحاد الجامعات والكليات الحكومية في فلسطين، واحدى مؤسسات التعليم المقدسية التابعة للمربي الفاضل المرحوم حسني الأشهب.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق