اغلاق

ناهد ادريس من ام الفحم تخوض مجال كرة القدم وتطمح للمنتخب

تتحمل المسؤولية منذ صغرها وتثابر من اجل الوصول الى حلمها برياضة كرة القدم وان تحقق اهدافها وتنمي موهبتها ، انها الفتاة ناهد ادريس (15 عاما) من سكان مدينة ام الفحم،



تمارس رياضة كرة القدم مع فريق الخضيرة للفتيات.
التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الفتاة ناهد ادريس التي التحقت قبل مدة زمنية لفريق فتيات الخضيرة لكرة القدم لعدم توفر فريق للفتيات بمدينة ام الفحم . وحول اقبالها على رياضة غير دارجة للفتيات في المدينة وحول طموحها في هذا المجال وعن الدعم الذي تلقاه وعن كيفية بدء حبها لرياضة كرة القدم قالت ادريس :" منذ صغري وانا متعلقة برياضة كرة القدم وهي بالنسبة لي اكثر من هواية ، انها شغف الحياة بالنسبة لي وكنت امارس هذه الرياضة مع شقيقي الذي يكبرني بالعمر في ملعب الحي حتى ساعات متأخرة من النهار وفي بعض الاحيان لساعات الليل ولم اكن اكترث بانني فتاة ويجب ان لا امارس هذه الرياضة وكنت ايضاً اشارك ابناء الحي بمبارياتهم في ملعب الحي ولم اتخل يوماً عن هذه الهواية لكوني فتاة وان هذه الرياضة غير دارجة لدينا في المدينة".
واضافت ناهد ادريس:"وحينما بدأت انمو واكبر في الجيل بدأت بمسيرة البحث عن فريق في مدينة ام الفحم والمنطقة للفتيات بكرة القدم من اجل ان ابدأ مسيرتي الرسمية بهذا المجال ، واحقق ما اطمح له الا انني لم اجد في مدينتي او القرى المجاورة اي فريق للفتيات وتوجهت لمدربين بمجال كرة القدم في المدينة من اجل ان اخوض تدريبات معهم في فرق يقوموا بتدريبها ، الا انهم رفضوا هذه الفكرة حتى وجدت الشابة الفحماوية ليليان مسعود محاميد التي ايضاً تمارس رياضة كرة القدم وتلعب بصفوف فريق الخضيرة للفتيات وقمت من خلال مساعدتها بالالتحاق بفريق الخضيرة للفتيات".

خطوة ليست سهلة
واردفت قائلة:"هذه الخطوة لم تكن سهلة على فتاة في مقتبل العمر وما زالت بالمرحلة الدراسية ان تذهب بشكل اسبوعي 3 ايام وفي بعض الاحيان 4 ايام من اجل ان تقوم بالتدريب وتنمي مهارتها ، من خلال ركوبها بالحافلات لمدينة يهودية ، الا انني من اجل تحقيق حلمي الذي يراودني وانا طفلة صغيرة خضت هذه التجربة وبفضل من الله ما زلت مستمرة بهذا المجال وسوف استمر اكثر واكثر حتى اصل الى مرادي".
وقالت ايضاً ادريس:"تلقيت  دعما كبيرا من عائلتي وخاصة من والدتي التي ساندتني من اجل ان احقق هدفي ومن صديقاتي ايضاً تلقيت دعما كبيرا وقد شحنوني جميعاً بمعنويات كبيرة من اجل تحقيق هدفي".
وحول سؤال مراسلنا عن طموحها بهذا المجال قالت: "اطمح للوصول للمنتخب للفتيات وان استكمل بهذا المجال والتحق بمعهد فينجيت للرياضة واتوسع بمجال الرياضة وليس فقط مجال كرة القدم".
واختتمت حديثها برسالة للفتيات الفحماويات اللواتي يرغبن بممارسة هواية كرة القدم بظل العادات والتقاليد الموجودة: " رياضة كرة القدم غير محرمة ولا تستمعي لكلام اي شخص بل اجعلي الجميع يشاهد افعالك ونجاحاتك ولا تسمحي لاي شخص ان يقلل من سقف طموحك وان يهدم معنوياتك واحلامك".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق