اغلاق

يزعمون انهم التراس ويقاطعون فريقهم، بقلم : ايتسيك غرشوني

معنى ان تكونوا "التراس" هو تقديم دعم غير محدود، وغير مشروط لفريقكم. وان تكون مهمتكم الاولى الوقوف وراء الفريق في النار والماء - لكن الامر ليس كذلك في ابناء سخنين.


ايتسيك غرشوني

كنتيجة  لغبائهم وجهلهم، يسمون انفسهم " التراس". عليهم اولا ان يذهبوا ويبحثوا في الكتب عن اصل التسمية وما معناها ؟ ما هي وظيفة تنظيم "التراس؟ ولاي غرض تم تأسيسه؟
يوم السبت الاخير لم يجلسوا في المدرج. جلسوا في بيوتهم او في احد مقاهي المدينة وشاهدوا المباراة من خلال شاشة التلفاز. امل جدا ان يكونوا قد  تمنوا الفوز لفريقهم على الخصم. لن يكون هذا مبالغا فيه اذا ما اعتقدنا انهم تمنوا العكس اي خسارة فريقهم. لانهم لو ارادوا بالفعل ان ننتصر، لماذا لم يحضروا الى الدوحة لدعم وتشجيع الفريق؟
الحجة لعدم تواجدهم في الدوحة ان الشرطة كانت قد اصدرت امرا يحظر على اربعة منهم، الدخول الى الدوحة لمدة ثلاثين يوما. ولمن ليس خبيرا في وظيفة الشرطة عليه ان يعرف ان وظيفتها الحفاظ على امن وسلامة الجمهور وان تمنع من الافراد تخطي الحدود. من خلال نشاط  هؤلاء الاربعة من اعضاء الالتراس في الفترة الاخيرة تبين انهم شكلوا خطرا على سلامة الجمهور وحامت الشكوك حول تسببهم باندلاع مظاهر عنف، وحتى التهديد، ومن بين المهددين كان بعض اعضاء الادارة.
في اكثر من مناسبة كنت قد كتبت مثل هذا النداء وقلت اذا كان حقا "التراس" معنيين بنجاح فريقهم –فان احد النشاطات المركزية والواضحة بشدة والمفهومة ضمنا لكي يحصل ذلك هي ببساطة الحفاظ على علاقة وطيدة ومحترمة مع الادارة. هذه الادارة التي تريد بما يريده الاتراس وليس ملغم واحد اقل، نجاح الفريق. تعمل كل ما في وسعها حسب الظروف والامكانيات لنجاح الفريق ولكن اذا كان حقا لاحد اعضاء الالتراس المزعوم فكرة حقيقية وثورية في كيفية الحصول غلى الدرجة الاولى في الدرجة الممتازة ندعوه لطرح فكرته امام الادارة. هل هناك ما هو اسهل من هذا؟
ولكن لا! الادارة العاجزة عن ادارة الفريق-  نحن،  ليس فقط لن نجلس معها انما نذكرها طوال الوقت بانهم مجموعة من "الزناة" طوال الوقت نشتم ونسب بناتهم وامهاتهم باقذع الالفاظ.. هكذا يجب ان نتصرف مع ادارة لم تنجح في الفوز على كل الفرق المنافسة طوال السنة. هذا سلوك محترم ومناسب، هكذا يتصرف تنظيم جدي واهل بالمسؤولية.
نعم. اعضاء الالتراس الاعزاء، في سلوككم الفترة الاخيرة اسأتم ليس فقط لفريقكم انما الاساءة الاكبر وجهتموها لانفسكم - كشفتم عن وجهكم الحقيقي وكم منافقون انتم.
نأمل انه يوما ما ستستردوا وعيكم وتستيقظوا من العمى الذي فيه تغرقون.
 نأمل ان تتعلموا وتستوعبوا ان نجاح فريق معين يقاس بمدى قدرة المشجع على قبول، دعم ومحبة فريقه دون ثمن. واذا لم يكن الامر كذلك، نصلي ونتامل يان يقوم جيل جديد من التراس، اذكى منكم ولو بقليل.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق