اغلاق

توقيع 3 اتفاقيات لتنفيذ مشاريع بمحافظة رام الله

أشرفت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام على توقيع ثلاث اتفاقيات نوعية شملت قطاعي الصحة والتعليم، وذلك برعاية الرئيس محمود عباس " ابو مازن "،



 وتبرع من رجل الأعمال الفلسطيني المغترب حماد الحرازين.
وشملت الإتفاقيات الثلاث التي وقعت في مقر المحافظة انشاء مقر لجامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة وانشاء مدرسة للبنات في بلدة بيت فوريك قضاء نابلس واقامة وتجهيز طابق جديد لمبنى الكلى في مجمع فلسطين الطبي الذي تقوم المحافظة بإنجازه .
جرى التوقيع بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم الذي رشح اقامة مدرسة البنات في بيت فوريك وفقا للإحتياج ، والدكتور يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة والى جانبه المهندس عدنان سمارة رئيس مجلس الأمناء ، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية د. مروان درويش، ونائب رئيس الجامعة للشؤون المالية د. عصام خليل، ومدير فرع رام الله والبيرة د. حسين حمايل، وحضر ايضا رئيس بلدية رام الله موسى حديد ونائب رئيس بلدية البيرة جمال شلطف واتحاد الغرف التجارية والأِشغال العامة ومدير عام مجمع فلسطين الطبي وممثل المتبرع في فلسطين م.علي ابو شهلا والمهندس حسن ابو شلبك والمشرف على تنفيذ المشاريع الثلاث السفاريني للاستشارات الهندسية.

" ليست المشاريع الاولى "
وأثنت  د.غنام خلال التوقيع على دور رجل الأعمال الفلسطيني المغترب حماد الحرازين، مشيرة أن هذه المشاريع الثلاثة لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة مشيرة أنه سبق ان تعاون مع المحافظة في العرس الجماعي وسيقوم بالتبرع لصالح جامعة القدس ابو ديس التي تمر بظروف استثنائية وجمعية SOS في بيت لحم ولصندوق الطالب المحتاج مشيرة أن هذه المساهمات المتميزة هي مفخرة لكل فلسطيني وتأكيد على أن المغترب جسدا لا يعني أن لا يكون من أوائل المعطائين على كافة الأصعدة.
وبينت غنام " أن السيد حرازين وايمانه بالعطاء وثقته بأن هذه الأموال والمشاريع توضع في مكانها الصحيح ساهمت بتحقيق الكثير على طريق العمل والتطوير خصوصا في قطاعي الصحة والتعليم " .
وبدوره أبرق المتبرع حماد الحرازين برسالة خطها بمناسبة التوقيع على الاتفاقيات جاء فيها:" في البداية أتقدم بالشكر لفخامة الرئيس محمود عباس حفظه الله ورعاه  والذي كتب التاريخ ان نكون اصدقاء منذ الستينات ، وللأخت الدكتورة ليلى غنام والى كافة المسؤولين وكوادر حركة فتح .  وأبرق بالشكر الخاص لفخامة الرئيس على الجهود السياسية والدبلوماسية في ابراز قضيتنا، والتي أدت لمكتسبات سياسية نعتز بها، مقدرا كافة الجهود التي تبذل على صعيد العطاء بكافة جوانبه " .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق