اغلاق

‘قطاع المرأة‘ ينظم وقفة بغزة لمناهضة العنف ضد المرأة

شاركت مئات النساء وممثلي المنظمات الأهلية الفلسطينية ، وقطاعات واسعة من مؤسسات المجتمع المدني في الوقفة التضامنية التي نظمها قطاع المرأة ،


جانب من المشاركات في الوقفة التضامنية

في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية وذلك ضمن فعاليات حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة وسط مدينة غزة في ساحة الجندي المجهول، وذلك ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية وبناء قدرات المنظمات الاهلية، بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية NPA.
ورفعت المشاركات والمشاركين يافطات موحدة تحت هاشتاج " #احمونا- شكرا " مطالبات المجتمع الدولي " بضرورة العمل من اجل انهاء كافة اشكال العنف ضد النساء وفي مقدمتها اعتداءات الاحتلال وانتهاكاته وانهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية ".
ورددت المشاركات شعارات خلال الوقفة " ألف تحية ألف تحية للمرأة الفلسطينية، وحدة وحدة وطنية ، ألف تحية للمرأة في وطنا الصامدات، ألف تحية للأسيرات، صوت المرأة مش عورة صوتها ثورة، بدنا نحكي على المكشوف التمييز ما بدنا نشوف، بدنا نعيش بكرامة، ﻻ ﻟﻠﻌﻨﻒ ﺿﺪ اﻟﻤﺮأة، العنف ضد المرأة هو انتهاك لحقوق الإنسان، اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة".

"عام 2016 هو العام الأسوأ على نساء فلسطين والشعب الفلسطيني منذ أكثر من ستين عاماً"
وقرأت ريم فرينة مديرة جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل البيان الصادر عن قطاع المرأة أكدت فيه "أن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة تحمل شعاراً وطنيا ً وهو "حق العودة والكرامة للمرأة الفلسطينيية" مشيرة الى أن "في هذه المناسبة يحتفل العالم باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وذلك لدفع كل الجهود الحكومية والغير حكومية لتبني مواقف وتجنيد الطاقات من أجل رفع الصوت عاليا للتنديد بكل أشكال العنف ضد النساء". 
وأكدت فرينة " أن  2016 هو العام الأسوأ على نساء فلسطين والشعب الفلسطيني منذ أكثر من ستين عاماً، عشرات الآلاف من النساء وأطفالهن بدون مأوى، مستوى الفقر والبطالة وصلت إلى أعلى معدلاتها على الإطلاق، الآلاف من الشهيدات والجريحات وزوجات الشهداء وذوات الإعاقة خلفتها الاعتداءات المتكررة على قطاعنا المحتل والمحاصر منذ أكثر من عشر سنوات ".
وقالت فرينة أن "حق العودة هو حق شرعي ووطني مقدس، ولا يخضع مطلقاً للابتزاز والمساومات، فقد تحطمت المؤامرات والمخططات التي تستهدف تصفية قضية اللاجئين وإلغاء حق العودة على صخرة وعي وصمود شعبنا وبفعل التضحيات المخلصة للمقاومة الفلسطينية وتمسكها بحقوق وثوابت شعبنا والدفاع عنها بالمهج والأرواح ".
ودعت فرينة السلطة الفلسطينية الى التوجه للمجتمع الدولي والهيئات الدولية لتحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الفلسطيني وعلى قاعدة قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالمصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني.
واكدت على "ضرورة اعادة التأكيد على عدالة قضيتنا في كل المنابر وحق شعبنا في مقاومة الاحتلال حتى ينال حريته واستقلاله واقامة دولته المقدسة وعاصمتها القدس مشيرة الى ضرورة تعبئة وتحشيد قوى التحرر في العالم والحركات النسوية الى مناهضة الاحتلال ومقاطعته في المحافل الدولية" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق