اغلاق

روسيا في المرتبة الثالثة عالميا بعدد أقمارها الصناعية

أبلغ كبير مصممي شركة تشغيل أقمار الاتصال الصناعية الروسية نيكولاي سيفوستيانوف أن روسيا تشغل المرتبة الثالثة في العالم بعدد أقمار الاتصال الصناعية في العالم،



بعد لوكسمبورغ وفرنسا.

أورد نيكولاي سيفوستيانوف هذا الخبر في كلمته في جلسة المؤتمر العلمي الخاص بالأجهزة الفضائية في القرن الـ21 يوم الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني.
قال سيفوستيانوف إن المرتبة الأولى تشغلها لوكسمبورغ بعدد 108 من اقمار الاتصال الصناعية، وتشغل فرنسا المرتبة الثانية (34 قمرا صناعيا)، والمرتبة الثالثة تشغلها روسيا التي لها 17 جهازا. تليها اليابان (16) ثم الولايات المتحدة وهونج كونج (11 جهازا لكل منهما).

وتبلغ قيمة سوق الاتصالات الفضائية التي تشكلت منذ 45 عاما، على حد قول كبير المصممين، 153 مليار دولار ويزيد حجمها بمقدار 3% سنويا. وتتكون هذه السوق من المركبات التالية: التلفزيون والإذاعة والإنترنت (104 مليار دولار) وقنوات الاتصال (18 مليار دولار) وأجهزة الاتصال على وسائل متحركة (3 مليارات دولار). وقد تشكلت سوق الملاحة الفضائية منذ 20 عاما وبلغت قيمتها 31 مليار دولار علما بتزايدها سنويا بمقدار 5%. تليها سوق رصد الأرض التي تبلغ قيمتها 2 مليار دولار.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق