اغلاق

وفد من الجبهة الديمقراطية بسفارة كوبا معزياً بوفاة كاسترو

قام وفد من المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بزيارة إلى سفارة كوبا في دمشق، وقدم التعازي لسفير كوبا، ولأركان السفارة، وعبرهم إلى شعب كوبا المناضل،



وإلى قيادة الدولة والحزب الشيوعي، برحيل القائد والمناضل الأممي فيديل كاسترو.
ترأس الوفد فهد سليمان نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وضم عضوي المكتب السياسي خالد عطا ومعتصم حمادة، وعضو لجنة العلاقات الخارجية في الجبهة حبيب باكير.
وفي سجل التعازي كتب الرفيق فهد سليمان معزياً بما يلي: " بفضل قيادتها المتفوقة تحولت الثورة الكوبية إلى منارة لحركات التحرر والتقدم والديمقراطية والإشتراكية في العالم بأسره. وعلى رأس هذه القيادة قامة تاريخية سامقة، مثلها فيديل كاسترو، قائداً ثورياً وأممياً فذاً، على إمتداد نصف قرن من الزمن، لم تمر أحداثه دون أن يترك بصماته البينة عليها ".
وأضاف فهد سليمان: " فإلى الشعب الكوبي وعموم الشعوب المناضلة في سبيل الحرية والتقدم والمساواة في إطار القيم الإنسانية السامية للإشتراكية، نتوجه بأحر التعازي برحيل فيديل كاسترو، وهو في القلب والوجدان حاضر ".
وختم فهد سليمان: " شعب كوبا على العهد باقٍ. كذلك شعب فلسطين المثابر على درب الحرية والإستقلال والعودة ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق