اغلاق

مهمة المريخ الأوروبية تحصد تمويلا قدره 436 مليون يورو

وافقت وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) على تخصيص مبلغ تمويلي قدره 436 مليون يورو لمهمتها الى المريخ بالرغم من الخسارة الأخيرة لمسبارها. وتشكل هذه الأموال


الصورة للتوضيح فقط

الممنوحة من قبل 22 من الدول الأعضاء في وكالة الفضاء الأوروبية وكذلك سلوفينيا وكندا، جزءا من حزمة أموال تبلغ 10.3 مليارات يورو مُنحت للوكالة في نهاية اجتماع استمر يومين متتاليين في سويسرا.
وستخصص هذه الأموال لبرنامج إكسو مارس (ExoMars)، وهو عبارة عن مشروع مشترك مع وكالة الفضاء الروسية Roskosmos.
وتتألف مهمة إكسو مارس من جزئين: الأول، بدأ في عام 2016 وتمثل في وضع قمر صناعي في المدار حول كوكب المريخ من شأنه مراقبة الغاز في الغلاف الجوي للوصول إلى علامات حياة محتملة. وكان من المفترض أن يهبط مسبار سكيابارلي على السطح، ولكنه تحطم بعد حدوث فشل في أجهزة الاستشعار.
أما بالنسبة للجزء الثاني، فهو يتعلق بتجهيز روفر روبوت للهبوط على سطح الكوكب الأحمر، ومن المقرر أن يتم الأمر في عام 2021. وتتمثل مهمة الروفر في جمع وتحليل العينات من خلال الحفر في سطح المريخ، وإرسال النتائج إلى العلماء المتواجدين على كوكب الأرض.

ارتفاع التكاليف
ومع ذلك، ساهم التأخر التقني في ارتفاع التكاليف المقدمة من قبل الدول الأعضاء في الوكالة، طبقاً لما ورد بوسائل اعلام.

وقال المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية، جان وورنر، إن لدى الوكالة حاليا نحو 10.3 مليارات من مجموع التكلفة المطلوبة وهي 11 مليار يورو المطلوبة، لذا لا يوجد أعذار في شأن حصول مزيد من التأخير في إنزال مسبار على سطح المريخ بحلول 2021.
ولا يعتبر إكسو مارس المشروع الوحيد الحاصل على التمويل، حيث مُنح مبلغ 800 مليون يورو من أجل المشاركة الأوروبية في محطة الفضاء الدولية، بالإضافة إلى 153 مليون يورو لمشاريع بحثية أخرى.

بالرغم من ذلك، فإن بعض مشاريع وكالة الفضاء الأوروبية تتعرض للخسارة بسبب عدم حصولها على التمويل اللازم، مثل مهمة تأثير الكويكب (AIM).



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق