اغلاق

القطرية للسلة الثقافية تصادق على ‘أتسمع صوتي‘ و ‘الكسول‘

اثبت مسرح الحياة التابع للمركز الجماهيري العربي الرملة أنه من أفضل المسارح العربية في بلادنا هذه حيث انه مسرح مهني لا ينتج إلا الأعمال الهادفة ذات الجودة ،


تصوير رانية مرجية 

والمضامين التربوية الإنسانية الاجتماعية التي تليق بالأطفال والكبار ،بل بكافة الأعمار ولا سيما أن لمسرحنا رسالة سامية وهي تثقيف جيل كامل والتأثير عليه وطرح البديل في طرق التعامل ، التفكير والحياة والممارسة وتغيير مفاهيم خاطئة على المستوى المحلي والانفتاح على الحضارات العالمية ، فقد تم مؤخرا المصادقة من قبل اللجنة القطرية للسلة الثقافية على العملين الجديدين لمسرح الحياة وهما مسرحية " أتسمع صوتي " ومسرحية  "الكسول- أسطورة افريقية" ، ليتمكن  طلابنا أينما كانوا شمالا أو جنوبا من مشاهدة هاتين المسرحيتين.
مسرحية  " اتسمع  صوتي " تطرح موضوع الصم والبكم بالمجتمع العربي من خلال فتاة تعاني من هذا الأمر والتي تحاول ان تنضم لمدرسة الفنون رغم معارضة والدها ومديرة المدرسة الذين يطلبون منها ان تسجل في مدرسة خاصة الا ان إصرارها وإيمانها بحقها في أن تتعلم في مدرسة الفنون تجعلها تتخطى العثرة لتنجح في خلق فضاء جديد لتقبل الأخر والمختلف وتحقيق الذات ، ولا بد من التنويه ان جاء انتاج هذه المسرحية كمساهمة لزيادة الوعي في المجتمع العربي لتقبل
الصم والبكم ودمجهم مع الأصحاء .
بقي ان نذكر ان المسرحية مناسبة لاجيال 10 وما فوق وهو الإنتاج السادس لمسرح الحياة  من تأليف واخراج جادي صداقا ترجمتها للعربية تغريد جهشان ، تمثيل: منى حوا، غسان اشقر، محمد قندس ، ميساء ضو، خولة دبسي.
اما مسرحية الكسول -اسطورة افريقية، وهو الانتاج السابع – المعد  لجيل الطفولة المبكرة  4 سنوات لغاية 9 سنوات تعتبر مسرحية المسرحيات التي أنتجت مؤخرا ولا سيما أنها تجمع بين الدمى والأطفال وتحترم ذكاءهم وانفعالهم من خلال التمثيل المهني المبدع السلس لكل من الممثلتين الجميلتين المبدعتين منى حوا التي لعبت دور آمنة زوجة أمو الذكية والواثقة بنفسها التي لا يستطيع امو زوجها خداعها التي لا تنبهر به ولا تقع في فخه وتعلمه درسا واحدا وللأبد أن الغش والخداع لا يمكن الاستمرار للأبد . كما وجسدت دور حيوانات الغابة : القرد ، الأسد والنحلة . وميساء ضو التي لعبت دور أمو الكسول زوج امنة الذي لا يهمه احدا سوى بطنه ويظن انه يستطيع الحصول على كل ما يريد دون أن يشعر بالآخر . بقي أن نذكر أن المسرحية من تأليف وإخراج : ميكي مفورخ ، مساعد مخرج: ألون خوري ، ترجمة: منى حوا، تمثيل : منى حوا ، ميساء  ضو ، موسيقى: دانيئيل  كوهين ، ديكور وتصميم ملابس: ليتل رايس، تصميم وبناء دمى: أولجا جرتسمان ، صوت : عبد الله أبو غانم.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق