اغلاق

أنقرة تتهم النظام السوري بعدم السماح للمدنيين بمغادرة حلب

قالت الخارجية التركية " إن هناك اجتماعا مرتقبا بين مسؤولين من روسيا وتركيا لبحث وقف لإطلاق النار في حلب من أجل إجلاء المدنيين بعد تقدم القوات الحكومية السورية".
Loading the player...

ففي ظل تحذيرات من كارثة إنسانية في حلب ، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو : " إن تركيا تكثف محادثاتها مع روسيا ودول أخرى حول الحاجة لاتفاق لوقف إطلاق النار من أجل السماح بإجلاء المدنيين والمقاتلين من المناطق الباقية تحت سيطرة المعارضة ". واتهمت أنقرة النظام السوري " بعدم منح المدنيين الفرصة لمغادرة حلب " ، وقالت " إن الممارسات بحق المدنيين تصل لحد الإعدام الجماعي ".
وقالت الأمم المتحدة : " إن لديها تقارير عن قيام قوات الحكومة السورية ومقاتلين عراقيين متحالفين معها بقتل مدنيين بالرصاص في الشوارع وهم يحاولون الفرار أو في منازلهم في شرق حلب بينهم 82 شخصا في أربعة أحياء مختلفة خلال الأيام القليلة الماضية ومنهم نساء وأطفال ".
وعبر مسؤولون عن قلقهم البالغ من وقوع عمليات انتقام بحق آلاف المدنيين الذين يعتقد أنهم ما زالوا يتحصنون في ما وصفوها بزاوية من الجحيم تقل مساحتها عن كيلومتر مربع وتسيطر عليها المعارضة.
وسيطر الجيش السوري وحلفاؤه على جميع أحياء مدينة حلب التي انسحبت منها المعارضة بعد انهيار دفاعاتها يوم الاثنين مما أدى لتقدم واسع للجيش في أكثر من نصف الجيب المتبقي تحت سيطرة مقاتلي المعارضة وأجبرهم على التقهقر إلى بضعة أحياء على الضفة الغربية من نهر حلب. والسيطرة الكاملة على الجيب المتبقي للمعارضة في حلب سيكون أكبر انتصار عسكري للرئيس السوري بشار الأسد الذي تدعمه روسيا وإيران ومقاتلون شيعة.
وبالنسبة لقوات المعارضة سيمثل ذلك خسارة فادحة وسيحرمها من أي وجود كبير في أي مدينة سورية رئيسية. وما زالت المعارضة تسيطر على معظم ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب الواقعة أيضا شمال غرب البلاد.


صور من الفيديو



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق