اغلاق

علماء: أكبر سوبر نوفا تم اكتشافه هو عبارة عن ثقب أسود

بعد أن أعلن علماء الفلك عن اكتشاف أكثر النجوم سطوعا في التاريخ، افترض علماء من إسرائيل والدنمارك أن هذا السطوع ناتج عن فوهة ثقب أسود عملاق. وكان قد أعلن


الصورة للتوضيح فقط

علماء الفلك في الـ 14 من يوليو/تموز 2015 أنهم وأثناء البحث عن مستعِرات عظمى أو نجوم عملاقة اكتشفوا أكثر النجوم سطوعا في التاريخ أو ما يسمى بـ”السوبر نوفا” الذي أطلقوا عليه حينها اسم ASASSN-15lh، وأكدوا أن لمعان هذا الجسم المكتشف يفوق بـ 200 مرة لمعان الأجسام الأخرى المشابهة، كما أنه ألمع بـ 20 مرة من جميع النجوم المشكلة لمجرة “درب التبانة” التي تعتبر أرضنا جزءا منها، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.
وبعد أن قام علماء من الدنمارك وإسرائيل بمراقبة هذا الجسم اللامع  خلال سنة تقريبا توصلوا إلى نتيجة مفادها أن اللمعان الصادر الذي تم رصده ليس في الحقيقة صادرا عن نجم هائل وإنما هو عبارة عن فوهة ثقب أسود هائل ابتلع كمية هائلة من النجوم، وبقايا تلك النجوم شكلت قرصا متناميا من الإشعاعات الضوئية.
وقال العلماء “رغم أن الثقب الأسود هو التفسير الأكثر رجوحا لظهور هذا الجسم اللامع الهائل الحجم، إلا أن من المحتمل أن تكون هناك أسباب أخرى وراء ظهور ASASSN-15lh”.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق